"داعش" يتبنى تفجير القامشلي

  11 اكتوبر 2019    قرأ 402
"داعش" يتبنى تفجير القامشلي

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، مساء اليوم الجمعة، مسؤوليته عن التفجير في مدينة القامشلي السورية.
نقلت وكالة "رويترز" عن وكالة أنباء تابعة للتنظيم الإرهابي، قولها إن تنظيم "داعش" أعلن مسؤوليته عن الهجوم بسيارة مفخخة في مدينة القامشلي السورية الذي استهدف أكرادا.

 

وأشارت إلى أن الهجوم تم بسيارة مفخخة توقفت بالقرب من مبنى أمني كردي في المدينة.

قتل شخص وأصيب 5 آخرون، اليوم الجمعة، بانفجار سيارة مفخخة أمام مطعم في شارع "منير الحبيب" في مدينة القامشلي السورية.

وقال مصدر طبي في مشفى فرمان بالقامشلي، لوكالة "سبوتنيك"، "قتل شخص وأصيب 5 آخرون. والإصابات تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة".

وأصدرت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا، اليوم الجمعة، بيانا بشأن عودة وزيادة نشاط "داعش" تزامنا مع الهجمات التركية.

وجاء في بيان القيادة العامة الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، "بالتزامن مع تصعيد الهجمات العدوانية التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، الذي استغلته داعش لتحركاتها وعملها، انفجرت سيارة مفخخة مستهدفة مطعم الأومري الذي يقع في شارع منير حبيب بمدينة القامشلي، الذي كان يشهد تواجد المدنيين والصحفيين اللذين قدموا إلى مناطقنا لتغطية العدوان الحالي.

وأوضح البيان أن "التفجير أسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة، واستشهاد 3 مدنيين وما زالت فرق الطوارئ الإسعاف الخاصة بقواتنا تقوم بالبحث عن مصابين أو شهداء بين الركام".

وأضاف البيان "إننا في قوى الأمن الداخلي قد نبهنا سابقاً إلى أن المستفيد الأكبر لهذا العدوان هو التنظيم الإرهابي داعش، الذي يظهر على العيان أنه بدأ بزيادة تحركاته من بداية العدوان وإعادة تنظيم صفوفه لإحياء الفكر الإرهابي من جديد".


مواضيع: