على خلفية عملية "نبع السلام"... خطط إسرائيلية جديدة 

  12 اكتوبر 2019    قرأ 549
على خلفية عملية "نبع السلام"... خطط إسرائيلية جديدة 

كشفت قناة عبرية النقاب عن خطط عسكرية إسرائيلية جديدة لمواجهة العملية العسكرية التركية في سوريا، والمعروفة باسم "نبع السلام".
وأفادت القناة "12" العبرية، مساء أمس الجمعة، بأن الجيش الإسرائيلي قرر تغيير خطته "متعددة السنوات" التي يعمل رئيس هيئة الأركان، الجنرال أفيف كوخافي على إعدادها، وذلك بعد الخطوة المفاجئة التي اتخذها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا وتخليه عن الأكراد.

 

 

وذكرت القناة العبرية أن هذه الخطوة "الجدية للغاية" والخطيرة في الوقت نفسه، للجانب الإسرائيلي، دفعت قيادة الجيش الإسرائيلي، للعمل بسرعة على تغيير خططه العسكرية، بعد أن بقيت إسرائيل وحدها في الساحة مع روسيا وإيران، ما يتطلب تغييرات للتعامل مع الواقع الجديد.

وأشارت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني إلى أن رئاسة الأركان الإسرائيلية ستبدأ إجراء تغييرات على الخطة وفقًا للواقع الجديد في سوريا، الذي سيضع إسرائيل لوحدها في مواجهة الخطر الإيراني، سواء من الأراضي السورية أو العراقية أو غيرها وذلك بحسب القناة.

وأوضحت القناة أن إسرائيل كانت تعول كثيرا على ترامب، ولكنه خذلها، وبأنه ليس لديه مشكلة في ترك إسرائيل وحدها.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، إطلاق عملية عسكرية في منطقة شمال سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت تركيا أن "العملية تهدف للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة "منطقة آمنة".


مواضيع: