قصف تركي عنيف على قوات أمريكية خاصة في سوريا... ولحظات تمنع وقوع كارثة

  12 اكتوبر 2019    قرأ 284
قصف تركي عنيف على قوات أمريكية خاصة في سوريا... ولحظات تمنع وقوع كارثة

قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إن مجموعة من القوات الخاصة الأمريكية وقعت تحت نيران القصف التركي على المواقع الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في شمال سوريا، بعد أيام من إخبار الرئيس دونالد ترامب نظيره التركي بأنه سيسحب القوات الأمريكية من مواقع معينة في المنطقة.

 

وقال مسؤول كبير في البنتاغون إن قصف القوات التركية كان قاسياً لدرجة أن أفراد القوات الأمريكية فكروا في إطلاق النار دفاعاً عن النفس، بحسب ما ذكرت المجلة الأمريكية.

وأشارت "نيوزويك" إلى أنه علمت من خلال مسؤول مخابرات كردي عراقي ومسؤول كبير في البنتاغون أن القوات الخاصة العاملة على تلة مشتنور في مدينة كوباني ذات الغالبية الكردية، تعرضت لنيران المدفعية من القوات التركية التي قامت بما يسمى "عملية نبع السلام" ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة ولكن تعتبرهم تركيا منظمات إرهابية، وقد تم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقالت المجلة أنه بدلاً من الرد على النيران، انسحبت القوات الخاصة بمجرد توقف القصف.

وذكرت مجلة نيوزويك في وقت سابق يوم الأربعاء أن قواعد الاشتباك الحالية للقوات الأمريكية ما زالت تتمحور حول الدفاع عن النفس وأنه لم يصدر أي أمر من البنتاغون للانسحاب الكامل من سوريا.

وقال مسؤول البنتاغون معلقا للمجلة إن القوات التركية يجب أن تكون على دراية بالمواقع الأمريكية. لم يستطع المسؤول تحديد العدد الدقيق للأفراد الموجودين، لكنه أشار إلى أن "أعدادهم أقل من المستوى"، ويتراوح ما بين 15 و100 جندي.

وأصدرت وزارة الدفاع التركية بيانًا رداً على تقرير "نيوزويك"، نفت فيه أن يكون جيشها قد استهدف القوات الأمريكية. وأكدت الوزارة أن "المواقع الحدودية التركية جنوب سوروك تعرضت لدخان وقذائف الهاون من التلال الواقعة على بعد حوالي 1000 متر جنوب غرب مركز مراقبة أمريكي".

وأضاف البيان "في أثناء الدفاع عن النفس، تم إطلاق نار متبادل على المواقع الإرهابية للهجوم. ولم تفتح تركيا النار على مركز المراقبة الأمريكي بأي شكل من الأشكال"، "تم اتخاذ جميع الاحتياطات قبل إطلاق النار من أجل منع أي ضرر للقاعدة الأمريكية. وكإجراء وقائي، توقفنا عن إطلاق النار عند تلقي معلومات من الولايات المتحدة. نرفض بشدة الادعاء بأن قوات الولايات المتحدة أو قوات التحالف أطلقت النار عليها."

لكن البنتاغون أكد فيما بعد تقرير "نيوزويك"، حيث قال المتحدث باسم البحرية الكابتن بروك ديوالت إن "القوات الأمريكية في محيط كوباني تعرضت لنيران المدفعية من المواقع التركية في حوالي الساعة 9 مساءً يوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول".

 


مواضيع: