بالخيول العربية.. الرياض تستقبل بوتن وتحتفي بالثقافة الروسية

  14 اكتوبر 2019    قرأ 453
بالخيول العربية.. الرياض تستقبل بوتن وتحتفي بالثقافة الروسية

استقبلت المملكة العربية السعودية ضيفها الكبير الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بمراسم أصيلة نابعة من تقاليد وعادات وأعراف المجتمع السعودي، حيث تقدمت سيارة الرئيس بوتن، الليموزين التي تحمل علامة أوروس، والتي ظهرت للعيان للمرة الأولى في مايو 2018، وظهرت اليوم في قصر اليمامة محاطة بالخيول العربية الضامرة.

ووصل الرئيس الروسي بوتن، الاثنين، للعاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية للمملكة لأول مرة منذ عقد ونيف، كان في استقباله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وأعضاء الحكومة السعودية.

ويلتقي بوتن بالملك سلمان، حيث سيناقشا قضايا التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، إضافة إلى آفاق التعاون بين الرياض وموسكو في مجالات الطاقة والزراعة والصناعة والتعاون العسكري التقني والتبادلات الثقافية والإنسانية.

وأظهرت الصور استقبالا حافلا واستثنائيا للضيف الكبير، الذي اصطحب معه وفدا رفيع المستوى من المنتظر أن يعقد مباحثات مع نظرائه في المملكة.

واعتبر محللون سياسيون، أن الزيارة التاريخية التي يقوم بها بوتن لكل من الرياض وأبوظبي، تأتي ترسيخا لتوجه السعودية والإمارات في ترسيخ شراكات استراتيجة على أعلى المستويات لخدمة شتى قضايا المنطقة واستقرارها.

وستحتفي السعوديون بزيارة بوتن عبر فعاليات متنوعة ستقام في مدينة الرياض، تتضمن عروضاً فنية متنوعة تبرز قيمة الثقافة الروسية، من بينها معرض خاص بلوحات الفنان الروسي فاسيلي كاندينسكي، ومعرض فني للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى عروض أفلام روسية كلاسيكية وحديثة.

وستقام الفعاليات تحت مسمى "ثقافات من روسيا" في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، وستنطلق مساء الاثنين، بحفل يتضمن أمسية موسيقية لأوركسترا تشايكوفسكي الروسية التي ستقدم مجموعة من المعزوفات الشهيرة لأهم الموسيقيين العالميين من بينهم سيرجي رحمانينوف، ونيكولاي كورساكوف.

وتضم الفعاليات معرض "الذكاء الاصطناعي وحوار الثقافات" الذي يشارك فيه عشرة فنانين قدموا أعمالاً فنية تم تنفيذها عبر برمجيات في الحاسب الآلي بأسلوب يحتوي على نظرة جديدة للعلاقة بين الفنان والمشاهدين.

ومن أبرز الأعمال التي يقدمها المعرض لوحة "ميموزا أوف باسيرباي" للفنان ماريو كلينغيمان، وعمل "انستوليشن تايم" للفنان قسطنطين نوفوسيولوف الحائز على جائزة نوبل الذي يتناول فيه موضوعات فلسفية يتم التعبير عنها في أوراق مرسومة باستخدام حبر الجرافين، ويشارك في المعرض الفنانان السعوديان مهند شونو ولولوة الحمود.

كما تضم فعاليات "ثقافات من روسيا" معرضاً لأعمال مؤسس الفن التجريدي الروسي فاسيلي كاندينسكي المتوفى عام 1944م، وتمثل لوحاته عرضاً فنياً باهراً يفيض لوناً وتعبيراً ويظهر فيه تفاصيل المنازل الخشبية والأواني والأدوات المنزلية وألعاب الأطفال وعجلات الغزل السائدة في القرنين التاسع عشر والعشرين.

وستُعرض خلال فعاليات "ثقافات من روسيا" مجموعة من أهم الأفلام الروسية الكلاسيكية والحديثة، من بينها فيلم "المرآة" للمخرج الروسي الكبير أندريه تاركوفسكي الذي يعد من العلامات المضيئة في تاريخ السينما العالمية، كما سيعرض الفيلم القصير الحائز على الأوسكار "الشيخ والبحر" للمخرج ألكسندر بيتروف، وفيلم "ستالينغراد" الذي يعد من أنجح الأفلام الروسية الحديثة وقد تم إنتاجه عام 2013م، وسيتم عرض الأفلام في صالات العرض المخصصة في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض.

وتنظم وزارة الثقافة الفعاليات بالشراكة مع صندوق الاستثمار الروسي المباشر، وذلك للاحتفاء بروائع ما أنتجته الثقافة الروسية بتاريخها الإبداعي العريق، وتأكيداً لعمق العلاقات التي تربط بين المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية.


مواضيع: