نحو 6.6 ألف مدرجين على لائحة الإرهاب في دول "شنغهاي للتعاون"

  18 اكتوبر 2019    قرأ 280
نحو 6.6 ألف مدرجين على لائحة الإرهاب في دول "شنغهاي للتعاون"

أعلن مدير اللجنة التنفيذية للهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب التابع لمنظمة شنغهاي للتعاون، جوماهون غيسوف، أن هناك أكثر من 6.6 ألف شخص في سجل البحث الموحد، لارتكابهم جرائم أو للاشتباه بهم في التطرف والإرهاب.

 وقال غيسوف خلال مشاركته في الاجتماع الثامن عشر الدولي، للأجهزة الأمنية ووكالات إنفاذ القانون الشريكة لجهاز الأمن الفدرالي الروسي، خلال الفترة من 15 إلى 17 تشرين الأول/ أكتوبر في سوتشي: "يتمثل أحد الجوانب المهمة لعمل الهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب التابع لمنظمة شنغهاي للتعاون، في التعاون بتنفيذ البحث عن المواطنين المتورطين في الأنشطة الإرهابية والتطرف.

ومن أجل تسهيل حل هذه المشكلة، قامت اللجنة التنفيذية للهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب التابع لمنظمة شنغهاي للتعاون، بإنشاء وتحديث سجل البحث الموحد بشكل منتظم، الذي يضم أكثر من 6.6 ألف شخص من هذه الفئة".

وأشار غيسوف إلى أنه من أجل تبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية لدول منظمة شنغهاي للتعاون، تم وضع جدول لتسجيل المقاتلين الإرهابيين الأجانب، والذي يحتوي على بيانات لأكثر من 4.5 ألف شخص.

وأضاف غيسوف أن هناك أيضا قائمة تضم أكثر من 115 منظمة إرهابية وانفصالية ومتطرفة تحظر أنشطتها في أراضي الدول الأعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون، وتشمل القائمة على وجه الخصوص، تنظيمات "داعش" ، و"جبهة النصرة" (المحظورين في روسيا)، و"حركة تركستان الشرقية الإسلامية"، و"حزب التحرير الإسلامي" (المحظور في روسيا) ، و"حزب النهضة الإسلامي" في طاجيكستان و"أنصار الله".

وأعلن الأمين العام لمنظمة "شنغهاي للتعاون" فلاديمير نوروف أن المنظمة تسجل وقائع قيام التنظيمات الإرهابية بتجنيد الشباب عبر شبكة الإنترنت.

يذكر أن منظمة شنغهاي للتعاون هي منظمة دولية، تم تأسيسها في عام 2001 من قبل زعماء كل من الصين وروسيا وكازاخستان وطاجيكستان وقرغيزستان وأوزبكستان، وفي 9 حزيران/ يونيو 2017 حصلت الهند وباكستان على العضوية الكاملة في المنظمة، وفي الوقت الحاضر تتمتع أفغانستان وبيلاروس وإيران ومنغوليا بصفة "مراقب" بينما تتمتع أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا بصفة "شريك". ويقع مقر الهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب لمنظمة شنغهاي للتعاون في مدينة طشقند .


مواضيع: