ماكرون: فوجئنا بالاحتلال التركي لسوريا

  18 اكتوبر 2019    قرأ 308
ماكرون: فوجئنا بالاحتلال التركي لسوريا

وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة، التدخل العسكري التركي في سوريا بـ"الحماقة".

وقال ماكرون: "فوجئنا بانسحاب القوات الأميركية وبالاحتلال التركي ونحن جميعا في حلف الناتو".


كما أكد أنه سيستغل قمة لحلف شمال الأطلسي في لندن في كانون الأول/ديسمبر لمواجهة الرئيس التركي بخصوص العملية ضد القوات الكردية. مؤكدا أن تركيا ستكون المسؤولة في حال نهوض تنظيم داعش الإرهابي من جديد.

كذلك اعتبر ماكرون أن ما حدث في الأيام القليلة الماضية في سوريا خطأ جسيم من الناتو والغرب.

وتابع ماكرون: نقدر حرب تركيا على الإرهاب لكن قوات سوريا الديمقراطية ليست إرهابية.

إلى ذلك أعلن الرئيس الفرنسي أنه سيجتمع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص ما حدث في سوريا خلال الأسابيع المقبلة.

أوروبا لتركيا: إنهاء فوري
بدوره، طالب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الجمعة، تركيا بإنهاء تدخلها العسكري في سوريا على الفور، وقال "ما يسمى بوقف إطلاق النار في شمال سوريا ليس ما توقعناه".

وقال توسك للصحافيين "الوضع واضحا جدا. ما أطلق عليه وقف إطلاق نار ليس ما توقعناه. في الحقيقة ليس وقفا لإطلاق النار، إنه مطلب باستسلام الأكراد"، مضيفا "وأعتقد أنه علينا أن نكون ثابتين هنا وعلينا تكرار الدعوة لتركيا لوضع حد نهائي لتحركها العسكري هنا".

فيما كرر قادة الاتحاد الأوروبي، الجمعة، مطالبتهم تركيا بإنهاء هجومها على القوات الكردية شمال سوريا وسحب جنودها من هناك، بعد إعلان أنقرة تعليق عمليتها العسكرية.

يذكر أن تركيا علّقت عمليتها العسكرية لمدة 120 ساعة، وأعلنت أنها ستنهيها إذا ما انسحبت القوات الكردية من "منطقة آمنة" بعمق 32 كيلومتراً على طول حدودها.

 


مواضيع: