مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الروسية بسيبيريا

  19 اكتوبر 2019    قرأ 300
مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الروسية بسيبيريا

قتل وأصيب العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الروسية بسيبيريا.

 وأعلن المكتب الصحفي لوزارة الطوارئ الروسية، فجر اليوم السبت، عن مقتل 10 أشخاص وفقدان 15 آخرين، جراء انهيار سد تشغله شركة للتعدين، على نهر سيبا في منطقة كوراغنسكي بإقليم كراسنويارسك الروسي بسيبيريا.

وفي وقت سابق من فجر اليوم، السبت، قال المكتب الصحفي بوزارة الطوارئ لوكالة "سبوتنيك": إنه قتل 6 أشخاص، وأصيب 14 آخرون، تم نقلهم إلى المؤسسات الطبية، ولا يزال مصير 10 أشخاص مجهول.

ويشار إلى أنه في شهر يوليو/تموز الماضي، اندلعت حرائق الغابات في إقليم كراسنويارسك شرقي سيبيريا الروسية بمساحة كبيرة وصلت إلى 2.7 مليون هكتار، أي بزيادة بنسبة 12 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. وتم فرض نظام الطوارئ، آنذاك، في أربع أقاليم روسية، من بينها مقاطعة إركوتسك، إقليم كراسنويارسك وجمهوريتا ساخا - ياقوتيا وبورياتيا.

وعلى إثر ذلك، أمر وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بإنشاء غرفة عمليات لتنسيق الإجراءات اللازمة لإخماد حرائق الغابات في الشمال الروسي.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية في هذا التوقيت بيانا، جاء فيه: إنه بناء على توجيهات وزير الدفاع الروسي، جنرال الجيش شويغو، تم إنشاء غرفة عمليات في مركز إدارة الدفاع الوطني لتنسيق نشاطات القوات والوسائل المشاركة في المساعدة على إطفاء حرائق الغابات في منطقة كراسنويارسك.

وذكرت وزارة الطوارئ الروسية، أن أكثر من 380 مجموعة دورية يتراوح عدد أفرادها ما يقرب من 800 شخص، تواصل مكافحة الحرائق الطبيعية في إقليم كراسنويارسك.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أرسلت عشر طائرات ومروحيات للمشاركة في إخماد الحرائق المشتعلة بإقليم كراسنويارسك شرقي سيبيريا، بناء على التكليفات التي أصدرها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق من يوم الواحد والثلاثين من يوليو/تموز الماضي.


مواضيع: