مد بشري من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح بوسط بيروت

  19 اكتوبر 2019    قرأ 387
 مد بشري من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح بوسط بيروت

يواصل الحراك المدني تظاهراته في مختلف المناطق اللبنانية لليوم الثالث على التوالي، لا سيما في ساحة رياض الصلح التي امتلأت بآلاف المواطنين الغاضبين من آداء الحكومة الإقتصادي.

ويردد المتظاهرون شعارات "إسقاط النظام" و"استقالة" الحكومة، ويؤكدون على أن مطالبهم تتلخص بإجراء إنتخابات نيابية مبكرة وفق قانون عصري ومحاسبة الفاسدين والإتيان بطبقة سياسية جديدة.

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري قد أعلن اليوم السبت، أن بيت الوسط تحول الى خلية نحل وأنه يجري لقاءات بعيدة عن الإعلام مع جميع الوزراء للوصول الى مبادرة إصلاحية تنقذ الوضع الإقتصادي من دون فرض ضرائب جديدة على المواطنين.

في المقابل، أعلن أمين عام "حزب الله"، حسن نصرالله في كلمة له اليوم أنه ضد إستقالة الحكومة، لكنه مع تغيير نهج وآداء عملها للوصول الى إنقاذ البلاد من أزمته الإقتصادية.

ويستمر مسلسل قطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية لا سيما الطرق الرئيسية التي تربط المناطق بالعاصمة بيروت.

أما في مدينة طرابلس فيتظاهر الآلاف في ساحة التل عند مدخل المدينة إحتجاجا على السياسة الإقتصادية للحكومة.

وفي جنوب لبنان نشبت اشتباكات بين مناصرين لحركة أمل ومتظاهري الحراك المدني، لا سيما في مدينة صور من دون وقوع إصابات.

فيما أصدر الجيش اللبناني بيانا يطالب فيه المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم إلى التعبير بشكل سلمي وعدم السماح بالتعدي على الأملاك العامة والخاصة، وإذ أكدت قيادة الجيش على تضامنها الكامل مع مطالبهم المحقة، تدعوهم إلى التجاوب مع القوى الأمنية لتسهيل أمور المواطنين.


مواضيع: