مراقبون روس يجرون في أكتوبر طلعات جوية فوق أمريكا وبولندا بموجب اتفاقية "الأجواء المفتوحة"

  21 اكتوبر 2019    قرأ 172
مراقبون روس يجرون في أكتوبر طلعات جوية فوق أمريكا وبولندا بموجب اتفاقية "الأجواء المفتوحة"

أعلنت صحيفة "كراسنايا زفيزدا" (النجمة الحمراء)"، لسان حال القوات المسلحة الروسية، اليوم الاثنين، أن مفتشين من روسيا سيجرون طلعات جوية فوق أراضي الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا بموجب اتفاقية "الأجواء المفتوحة"، الشهر الجاري.
وفقا الصحيفة: "تخطط روسيا بموجب اتفاقية "الأجواء المفتوحة" تنفيذ رحلتي مراقبة هذا الأسبوع فوق الأراضي الأميركية والبولندية".

 

وأشارت الصحيفة إلى، أن رحلة المراقبة فوق الأراضي الأمريكية ستنفذ في الفترة من 21 إلى 26 أكتوبر/تشرين الأول من على متن طائرة من طراز "تو 154 أم إل كي -1" من مطار غريت فولز المفتوح، وسيبلغ مدى رحلة المراقبة 5130 كيلومتر، بينما الرحلة فوق الأراضي البولندية ستنفذ في الفترة من 21 إلى 25 أكتوبر/تشرين الأول من على متن طائرة من طراز "إن 30 بي" من مطار وارسو المفتوح ، وسيبلغ مدى الرحلة 1400 كيلومتر.

وأضافت الصحيفة، أن التحليق سينفذ وفقا للمسار المتفق عليه، وبحضور خبراء من كلا البلدين (الولايات المتحدة وبولندا)، للتأكد من الالتزام بجميع المعايير المتفق عليها واستخدام المعدات المسموح بها بموجب الاتفاقية.

والجدير بالذكر، أن اتفاقية الأجواء المفتوحة، تم إقرارها في عام 1992 في العاصمة الفنلندية هلسنكي، من قبل 27 دولة من الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة.

وتضم هذه الاتفاقية اليوم 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 أيار/مايو عام 2001.


مواضيع: