الدفاع التركية تحذر من استئناف العملية العسكرية في سوريا حال عدم انسحاب الأكراد

  21 اكتوبر 2019    قرأ 403
الدفاع التركية تحذر من استئناف العملية العسكرية في سوريا حال عدم انسحاب الأكراد

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، عزم بلاده استئناف عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرقي سوريا في حال عدم الالتزام بانسحاب الأكراد من المنطقة الحدودية.

 

قال أكار، في كلمة خلال منتدى "تي آر تي" العالمي، اليوم الاثنين، في إسطنبول: "سنوقف عملية نبع السلام في حال تم الالتزام بالاتفاق، وإلا سنستأنفها أعمالنا من حيث توقفت"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

وأضاف: "عملياتنا مكملة لعمليات الناتو، وعلينا أن نتعاون مع الناتو ضد التهديدات ضمن إطار مشترك"، متابعا: "حلفاؤنا قاموا بتقديم الدعم المالي لوحدات حماية الشعب".
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد، في وقت سابق اليوم، أن بلاده "ستتخذ خطوات ضرورية أخرى في شمال شرق سوريا بعد اجتماعه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين غدا الثلاثاء"، وهو اليوم الذي ينتهي فيه وقف لإطلاق النار مدته خمسة أيام توسطت فيه واشنطن.

وقال أردوغان، أمام منتدى في إسطنبول استضافته محطة "تي.آر.تي وورلد" التلفزيونية، اليوم الاثنين: "سوف نناقش هذه العملية مع السيد بوتين وبعد ذلك سنتخذ الخطوات الضرورية"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

وحذر الرئيس التركي من امتداد مشكلة الإرهاب واللاجئين إلى دول أخرى، قائلا: "مخطئ من يعتقد بأن مشكلة الإرهاب واللاجئين ستظل محصورة في تركيا إلى الأبد".

وبدأت تركيا عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

ووافقت تركيا والولايات المتحدة، الخميس الماضي، على تعليق العملية العسكرية في شمال شرق سوريا للسماح للقوات الكردية بالانسحاب.


مواضيع: