26 سنة تمر من احتلال زنجيلان

  29 اكتوبر 2019    قرأ 491
  26 سنة تمر من احتلال زنجيلان

تمر اليوم ذكرى مرور 26 عاما على احتلال محافظة زنجيلان الأذربيجانية من قبل وحدات الجيش الأرمينى فى 29 أكتوبر عام 1993، وهى محافظة محاذية بأقليم كراباخ الجبلي.

أراضى منطقة زنجيلان الواقعة على خط السكك الحديدية باكو -جولفا - ناختشيفان تبلغ 700 كم مربع، وعدد سكانها كان أكثر من 35 ألف نسمة ولها أهمية استراتيجية كبيرة، مشيرا إلى استشهاد 188 شخصا، بالإضافة إلى اعتبار 44 شخصا فى عداد المفقودين عقب احتلال محافظة زنجيلان.
وأضاف أنه 33 ألف شخص اضطروا للنزوح، ويقيمون الآن فى مختلف مناطق أذربيجان فى حين دمرت القوات الأرمينية 9 روضات أطفال و19 مدرسة ابتدائية و15 مدرسة ثانوية ومدرسة مهنية و35 مكتبة و8 مراكز ثقافية و23 ناديا فى المحافظة.
وأوضح أن محافظة زنجيلان غنية بالموليبدينوم والذهب والجرانيت والموارد الطبيعية الأخرى وتقع فيها أكبر الغابات الأوروبية من شجرة الدلب لكن الأرمن يقطعون أشجار الدلب التى يرجع تاريخها لقرون ويستثمرون الأراضى بصورة غير شرعية.. كما أشار البيان إلى أن نزاع قره باغ الجبلية يعد أحد أكبر النزاعات فى التسعينيات، والذى اندلع بين جمهوريتى جنوب القوقاز- آذربيجان وأرمينيا عام 1988 بسبب انتهاج أرمينيا السياسة التوسعية والتطهير العرقى فى المنطقة، حيث تم احتلال 20% من الأراضى الأذربيجانية، خاصة إقليم كراباخ الجبلية و7 مناطق مجاورة لها، وتم تشريد مليون لاجئ من ديارهم الأصلية بمن فيهم 250 ألف أذرى من أرمينيا نفسها. 
وقد توصل الطرفان إلى وقف إطلاق النار فى مايو عام 1994 والذى يتم مخالفته بشكل مستمر من قبل أرمينيا، وتجرى محادثات السلام غير المثمرة حتى الآن تحت رعاية مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون فى أوربا التى ترأسها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.
كما لم تستطع حلها المقررات الأربع (822و853و874 و884) التى تبناها مجلس الأمن للأمم المتحدة والتى تطالب فيها بانسحاب القوات الأرمنية من الأراضى الأذربيجانية المحتلة فورا دون قيد وشرط، غير أنه لم ينفذ من قبل أرمينيا حتى الآن.


مواضيع: