بريطانيا تخفض مستوى المخاطر الأمنية التي تواجه سفنها في مضيق هرمز

  07 نفومبر 2019    قرأ 353
بريطانيا تخفض مستوى المخاطر الأمنية التي تواجه سفنها في مضيق هرمز

 خفضت بريطانيا مستوى المخاطر الأمنية التي تواجه السفن الرافعة لعلمها في مضيق هرمز اليوم الخميس، بعد ما يربو على شهر من إفراج إيران عن ناقلة نفط بريطانية.

واحتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة "ستينا إمبيرو" في يوليو/ تموز الماضي، بسبب ما وصفه بأنه انتهاكات بحرية وذلك بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة جبل طارق. وأفرج عن الناقلة الإيرانية في أغسطس/آب. وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وقالت متحدثة باسم الحكومة البريطانية:

ستتمكن السفن التي ترفع علم المملكة المتحدة قريبا من عبور مضيق هرمز دون مرافقة لصيقة من البحرية الملكية، وذلك بعد انخفاض مخاطر احتجاز هذه السفن".
وفي سياق متصل، بدأ تحالف عسكري بحري بقيادة الولايات المتحدة في البحرين، اليوم الخميس، رسميا مهمّته في حماية الملاحة في منطقة الخليج من اعتداءات تعرّضت لها سفن واتُهمت إيران بالوقوف خلفها.

وبعد ترقّب دام لأشهر منذ الإعلان عن الفكرة في يونيو/حزيران الماضي، وُلد "التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية". 

وتضم عضوية التحالف الدولي ست دول إلى جانب الولايات المتحدة، هي السعودية والإمارات والبحرين وبريطانيا واستراليا وألبانيا.

وتتّهم الولايات المتحدة ودول غربية إيران بالوقوف خلف هجمات ضد ناقلات نفط وسفن في مياه الخليج قرب مضيق هرمز الاستراتيجي منذ مايو/آيار الماضي، حين شدّدت واشنطن عقوباتها على قطاع النفط الإيراني الحيوي.

لكن إيران تنفي هذه الاتهامات التي دفعت بالمنطقة إلى حافة مواجهة عسكرية كبرى.

 


مواضيع: