موسكو: ما جرى في بوليفيا انقلاب منسق

  11 نفومبر 2019    قرأ 300
موسكو: ما جرى في بوليفيا انقلاب منسق

وصفت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، ما جرى في بوليفيا بأنه "انقلاب تم تنسيقه"، بعد أن قدم الرئيس البوليفي إيفو موراليس استقالته، مساء الأحد.

وأعربت الخارجية الروسية عن قلقلها من تطور الأحداث في بوليفيا، متهمة المعارضة بإطلاق العنان لموجة عنف في البلاد. وقالت إن انقلابا منسقا قد أزاح جانبا مساعي الحكومة من أجل الحوار.

يأتي ذلك غداة استقالة الرئيس إيفو موراليس، بضغط من الجيش وأسابيع من الاحتجاجات الضخمة، بعد ما يقرب من 14 عاما في السلطة.

الاتهام الروسي للمعارضة بإشعال فتيل الأزمة، والانقلاب المنسق، يأتي متسقا مع حديث ألفارو غارسيا، نائب الرئيس المستقيل بأن "الانقلاب تم".

أما المعارض كارلوس ميسا، الذي خسر الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية السابقة، فعلق على استقالة الرئيس بالقول: "لقد أعطينا درسا للعالم. غدا ستكون بوليفيا بلدا جديدا".

وعبرت الخارجية الروسية في بيان عن انزعاجها من تطور الأحداث في بوليفيا، ودعت كل القوى السياسية للتحلي بالعقل والتصرف بمسؤولية، وفق ما ذكرت رويترز.

وحكم موراليس بوليفيا منذ العام 2006، وكان الجيش والشرطة قد طالباه في وقت سابق بالتنحي.


مواضيع: