بطريقة مختلفة... فرنسا تحتفل بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى

  11 نفومبر 2019    قرأ 459
بطريقة مختلفة... فرنسا تحتفل بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى

ترأس الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، احتفالا لإحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، التي تعرف بـ "ذكرى هدنة كومبين الأولى".تسمى بتلك التسمية، نسبة للهدنة، التي تم التوقيع عليها بين ألمانيا والحلفاء في الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1918 في بلدة كومبين الفرنسية.

وحيا ماكرون، في كلمة ألقاها بساحة الشانزيليزيه، عددا من المحاربين القدامى، الذين شاركوا بالاحتفال إلى جانب الرئيسين السابقين نيكولا ساركوزي وفرنسوا هولاند، وشخصيات سياسية.

ووضع الرئيس الفرنسي إكليلا من الزهور على ضريح الجندي المجهول أمام شعلة النار وعلى وقع قرع الطبول قبل إلقاء النشيد الوطني.

وجرت مراسم الاحتفال هذا العام من دون حضور دولي خلافا للعام الماضي، الذي شهد مشاركة أكثر من 80 رئيس دولة وحكومة من حول العالم، كان على رأسهم الرئيس الأمريكي ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ودشّن الرئيس الفرنسي، في سابقة هي الأولى من نوعها، نصبا تذكاريا في الدائرة الخامسة عشرة في باريس تكريما للجنود الفرنسيين، الذين ماتوا في ساحات المعارك الخارجية.

ومنذ عام 1963 أي مع انتهاء حرب الجزائر مات 549 جنديا فرنسيا في أثناء قيامهم بمهام معلن عنها أحيانا وسرية في بعض الأحيان في ساحات المعارك الخارجية في دول مثل تشاد ويوغوسلافيا سابقا وأفغانستان ومالي.


مواضيع: