بدء أولى جلسات الاستماع العلنية لعزل ترامب في الكونغرس

  13 نفومبر 2019    قرأ 284
بدء أولى جلسات الاستماع العلنية لعزل ترامب في الكونغرس

بدأت أولى الجلسات العلنية في مجلس النواب الأمريكي، في إطار تحقيق بشأن مساءلة الرئيس دونالد ترامب، فيما إذا كان ضغط على أوكرانيا لاستهداف جو بايدن منافسه الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية 2020.بدأت أولى الجلسات العلنية بمجلس النواب الأمريكي، في إطار تحقيق بشأن مساءلة الرئيس، دونالد ترمب، فيما إذا كان ضغط على أوكرانيا لاستهداف جو بايدن منافسه الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية 2020.

جاءت هذه الجلسات عقب جلسات استماع طويلة حول القضية الأوكرانية، بدأت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وجرت بشكل سري في الكونغرس لعزل ترمب.

سيكون أول من يدلي بشهادته سفير الولايات المتحدة بالنيابة لدى أوكرانيا، بيل تايلور، ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، جورج كينت. يوجد في القاعة العشرات من الصحفيين والمصورين وأطقم التلفزيون.

وسيتم بث جلسات الاستماع مباشرة عبر الإنترنت وعلى القنوات التلفزيونية الأمريكية الرئيسية.

هذا وكان موظف في الاستخبارات الأمريكية قد كشف عن مكالمة هاتفية جرت، في 25 تموز/يوليو الماضي، بين الرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني، ودفعت هذه المسألة الديموقراطيين، الذين يسيطرون على مجلس النواب إلى فتح تحقيق في 25 أيلول/سبتمبر بشبهة إساءة الرئيس استخدام سلطته بطلب المساعدة من دولة أجنبية للتدخل في الانتخابات في محاولة لتشويه سمعة خصمه السياسي، جو بايدن. وسيتقرّر بنتيجة هذا التحقيق ما إذا كان المجلس سيصوّت على توجيه اتّهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله، أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، في وقت سابق، أن التحقيقات بشأن عزل الرئيس الأمريكي ستركز على سلوكه حيال أوكرانيا، والادعاءات المتعلقة به. وكانت "وول ستريت جورنال" أشارت إلى أن ترامب في هذه المحادثة حث زيلينسكي على بدء تحقيق ضد هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن، منافس ترامب المحتمل في انتخابات 2020.

وكان هانتر بايدن، عضواً في مجلس إدارة مجموعة " بوريزما كروب"، إحدى أكبر شركات الغاز الخاصة في أوكرانيا. ووجهت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، استدعاء لبومبيو على خلفية امتناعه عن تقديم وثائق تتعلق بأوكرانيا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الـ 2 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أن التحقيق الذي أطلقه الديموقراطيون في مجلس النواب بهدف عزله، هو انقلاب ومحاولة للاستيلاء على السلطة.


مواضيع: