الوفد الأذربيجاني يفضح الأكاذيب الأرمنية في المؤتمر العام لليونسكو

  14 نفومبر 2019    قرأ 325
  الوفد الأذربيجاني يفضح الأكاذيب الأرمنية في المؤتمر العام لليونسكو

قام وزير التعليم والعلوم الأرمني أرايك هاروتيونيان في حديثه في الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو خلال المناقشات حول السياسية العامة باستفزاز وتحدث عن عجز "شعب" قاره باغ الجبلية في ممارسة حقه في التعليم والحفاظ على المعالم الثقافية، وأساء الحقائق في موضوع ما يزعم "تدمير المقابر الأرمنية" في ناختشيفان.

استخدمت البعثة الدائمة لأذربيجان لدى اليونسكو حق الرد. أدلى المستشار أياز غوجاييف ببيان وفدنا في تلك المناقشة.
وقال البيان إن القوات الأرمنية احتلت 20% من أراضي بلادنا ويستمر هذا الاحتلال منذ سنوات عديدة. وقد أشير إلى أنه على الرغم من قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة التي تطالب القوات المسلحة الارمينية الانسحاب الفوري والكامل وغير المشروط من الأراضي المحتلة لأذربيجان فإن أرمينيا تواصل احتلال أراضينا. نزح مليون أذربيجاني من وطنهم وأصبحوا لاجئين ومشردين داخلياً.
ويركز البيان على أنه لا يوجد مفهوم "شعب قاره باغ الجبلية" وأن هناك الطائفتان الأذربيجانية والأرمنية عاشتا وقتاً طويلاً في السلام والوئام. نتيجة للعدوان الأرمني والسياسة الانفصالية، تعرضت الطائفة الأذربيجانية في قاره باغ الجبلية للتطهير العرقي. لم يتم الوفاء بأهداف برنامج التنمية المستدامة لعام 2030 لأن الأذربيجانيين الذين كانوا مقيمين هناك لا يمكنهم ممارسة حقوقهم التعليمية.
ويؤكد البيان على أهمية التعليم في تعزيز ثقافة السلام والتعايش وفي محاربة خطاب الكراهية، مشيراً إلى أن مثل هذا التعليم يجب أن يطبق في المقام الأول على القادة الأرمن الذين يتحدثون عن التناقض العرقي بين الأذربيجانيين والأرمن ويقيمون النصب التذكاري تكريماً للنازيين. وأشير إلى أن السياسات المذكورة أعلاه قد تعرضت لانتقادات من قبل المنظمات الدولية والإقليمية أيضاً.
بالنسبة لحماية التراث الثقافي، يجب على الجانب الأرمني ان يبلغ عن التدمير المتعمد لجميع مواقع التراث الثقافي في الأراضي الأذربيجانية المحتلة.
يؤكد في ختام البيان على أنه يتعين علينا استخدام المنظمات حسنة السمعة مثل اليونسكو لإحلال السلام في أذهان الناس حتى تتمكن الأجيال القادمة من الاستمتاع بفكرة العيش معاً في السلام والوئام.

اذرتاج


مواضيع: