الخارجية الأمريكية تستغل مباحثات مع وفد ليبي للإساءة إلى روسيا

  15 نفومبر 2019    قرأ 419
الخارجية الأمريكية تستغل مباحثات مع وفد ليبي للإساءة إلى روسيا

استغلت واشنطن بدء جولة جديدة من المحادثات الأمريكية الليبية لإطلاق اتهامات ظالمة جديدة بحق روسيا.
وزعمت وزارة الخارجية الأمريكية أن روسيا تحاول استخدام النزاع الليبي لخدمة مصالحها الخاصة.

 

وجاء في بيان أصدرته الخارجية الأمريكية بمناسبة بدء المرحلة الجديدة من المحادثات الأمريكية الليبية، إن الوفد الأمريكي أكد دعمه لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها "أمام محاولات روسيا لاستخدام هذا النزاع ضد إرادة الشعب الليبي".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي قد نفى صحة ما تعلنه المصادر الأمريكية عن موقف بلاده تجاه الصراع الدائر في هذا البلد.

وعلى سبيل المثال، أعلنت صحيفة "نيويورك تايمز" عن وصول نحو 200 من "المرتزقة الروس" إلى ليبيا. ودحض سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، تلك المزاعم.

ومن جانبه أكد ليف دينغوف، رئيس المجموعة الروسية المعنية بحل النزاع الليبي، أن روسيا تؤيد الحوار مع جميع الأطراف الليبية المتنازعة وتدعو إلى حل النزاع عن طريق الحوار السياسي.


مواضيع: