موسكو تدين تصريحات بومبيو بشأن إعادة فرض العقوبات على منشآت فوردو الإيرانية

  19 نفومبر 2019    قرأ 343
موسكو تدين تصريحات بومبيو بشأن إعادة فرض العقوبات على منشآت فوردو الإيرانية

أدانت موسكو بشدة تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، حول إعادة العقوبات ضد منشآت فوردو الإيرانية، مؤكدة أن نوايا الولايات المتحدة تشكل انتهاكًا صارخًا للالتزامات الدولية.

جاء في بيان الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء: "يعد مثل هذا القرار مثالا آخر على انتهاك صارخ للالتزامات الدولية من جانب الولايات المتحدة، وموقفها غير المسؤول من الاتفاقات المبرمة وقرارات مجلس الأمن الدولي، والتي ينتهكونها بشكل صريح، ويحاولون أيضا تعقيد عملية الالتزام من قبل الدول الأُخرى".

وأكدت الخارجية الروسية أن "مثل هذا السلوك المخزي لإحدى أكبر الدول التي تنافس على الزعامة الدولية، يستحق إدانة قوية".

وفي وقت سابق، أعلن نائب مدير قسم عدم الانتشار والحد من الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، أوليغ روجكوف، أن تقليص إيران الأخير لالتزاماتها في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة في تخصيب اليورانيوم بمعمل "فوردو" لا ينتهك نظام عدم الانتشار.

وأوضح روجكوف للصحفيين: "ما تفعله إيران، يتم في إطار تقليص التزاماتها في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة. يجب التذكير بأن الالتزامات الإيرانية التي توجد في الخطة، أكثر من حيث الحجم ونطاق التزامات إيران في إطار اتفاق عدم انتشار الأسلحة النووية واتفاق ضمانات وكالة الطاقة الذرية، وأيضاً البروتوكولات الطوعية لهذه الضمانات".

وأضاف: "جميع الأفعال التي تقوم بها إيران تبقى تحت سيطرة وكالة الطاقة النووية، وسيبقى المفتشون في المنشآت التي يُستأنف فيها عمل أجهزة الطرد المركزي على الغاز، لذلك كل شيء تحت السيطرة ويمكن التحقق منه".

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 آب/أغسطس عام 2018. والتي كانت معلقة في السابق نتيجة للتوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني بين إيران والسداسية الدولية [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا]، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة في أيار/مايو الماضي.

ودخلت العقوبات الأمريكية الإضافية ضد إيران، التي تغطي صادرات النفط، حيز النفاذ في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2018. وفي الوقت نفسه، منحت واشنطن إعفاءات مؤقتة من العقوبات النفطية إلى الصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا.


مواضيع: