هذا ما فعله واقي الشمس بفتاة صينية

  21 نفومبر 2019    قرأ 436
هذا ما فعله واقي الشمس بفتاة صينية

كثيرون من رواد الشواطئ يلجؤون إلى المراهم الواقية من أشعة الشمس، خشية تعرضهم لحروق، لكن يبدو أن هذه الكريمات لها أضرار جانبية، ربما لم نسمع بها من قبل.

وينطبق هذا القول على سيدة صينية، من مقاطعة تشنغيانغ شرقي الصين، تلقت صدمة عنيفة عندما أصيبت بحالة سعال شديدة، تسبب بنقلها إلى المستشفى.

وبدأت نوبة السعال الشديدة عند الفتاة الصينية، البالغة من العمر 20 عاما، عندما اضطرت إلى استخدام حصيرة من القش للنوم عليها كوسيلة لتلطيف الجو ومكافحة الحرارة أثناء الليل.

وفي تلك الليلة، على وجه التحديد، قام الأطباء بتشخيص إصابتها بحالة من الربو التحسسي، غير أن استمرار السعال العنيف سرعان ما كشف عن قلق صحي أكبر.

فبعد أيام وبعد نوبات سعال عنيفة للغاية، بدأت السيدة الصينية، التي أطلق عليها اسم "شياو مياو" (وهو اسم مستعار تستخدمه وسائل الإعلام الصينية) تعاني من ألم شديد في الجانب الأيسر من صدرها، ليتبين لاحقا، وبعد فحوص طبية مكثفة، أنه ناجم عن عدة أضلاع مكسورة.

وأثارت حالة شياو مياو قلق الأطباء، الذين أجروا مزيدا من الاختبارات، التي كشفت بدورها أن كثافة عظامها أقل بكثير من متوسطها عند الإناث في الصين.

وتبين أيضا أنها تعاني من نقص في "فيتامين دي"، بالإضافة إلى انخفاض حاد في مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم، بحسب ما ذكر موقع "أوديتي سنترال".

 وقالت الفتاة للأطباء إنها تستخدم الواقي الشمسي "أس بي أف 50" طوال العام، في محاولة لعدم تسمير بشرتها، وأنها تبقى في المنزل معظم أوقات النهار.

وقال الطبيب المشرف على علاج شياو مياو للصحفيين إن "عاداتها التجميلية اليومية كانت على الأرجح سببا في تحطم 10 أضلاع في صدرها".


مواضيع: