كوريا الشمالية تجري "اختباراً مهماً للغاية" بموقع إطلاق أقمار صناعية

  08 ديسمبر 2019    قرأ 449
كوريا الشمالية تجري "اختباراً مهماً للغاية" بموقع إطلاق أقمار صناعية

أجرت بيونغ يانغ "اختباراً مهماً للغاية" في مركز سوهي لإطلاق الأقمار الصناعية، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية اليوم الأحد.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن معهد العلوم الدفاعية الذي تديره الدولة، والذي أجرى الاختبار بعد ظهر يوم السبت، أبلغ اللجنة المركزية للحزب الحاكم بـ "النتائج الناجحة" للاختبار، دون أن يوضح بالتفصيل ماهية الاختبار.

وقال البيان- الذي تم فيه استخدام الاسم الرسمي للدولة - إن "نتيجة الاختبار المهم هذه المرة ستلعب قريباً دوراً مهماً في تغيير الوضع الاستراتيجي لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مرة أخرى".

وكانت منشأة سوهي، التي تقع بالقرب من الحدود الشمالية الغربية للبلاد مع الصين، تستخدم لغرض مزدوج لاختبار الصواريخ. وتم إيقاف تشغيلها في عام .2018

وفي وقت سابق من العام الجاري، بدأت في الظهور تقارير تفيد بإعادة بناء الموقع، وذكرت شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية أن العمل كان جارياً خلال وقت قريب من الفترة التي كان فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يجتمع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في هانوي في فبراير الماضي.

وتعثر التقدم في نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بعد تلك القمة، والتي فشلت في النهاية في حل أي قضايا.

وأوضحت القيادة الكورية الشمالية أنها ليست مهتمة بإجراء محادثات جديدة مع الولايات المتحدة بشأن نزع السلاح طالما ترفض واشنطن رفع العقوبات. وحددت موعداً نهائياً للولايات المتحدة أقصاه نهاية العام الجاري.

ولم يتمكن الجانبان من الاتفاق على الخطوات التالية نحو تخفيف التوترات، ومنذ ذلك الحين أطلقت كوريا الشمالية عددًا من الصواريخ قصيرة المدى في البحر.

كما تتصاعد حدة الخطاب بين قادة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مرة أخرى.

فقد انتقدت نائبة وزير خارجية كوريا الشمالية، تشوي سون هوي الليلة الماضية تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي، الذي تحدث مؤخراً عن احتمال استخدام القوة العسكرية ضد بيونج يانج، وأشار أيضا إلى كيم جونغ أون بوصفه "رجل الصاروخ".

وحذرت من عودة الحرب الكلامية التي نشبت بين ترامب وكيم قبل عامين.


مواضيع: