باحث سياسي: الرئيس الأوكراني يريد الخروج من حالة اللاسلم واللاحرب

  10 ديسمبر 2019    قرأ 386
باحث سياسي: الرئيس الأوكراني يريد الخروج من حالة اللاسلم واللاحرب

قال الدكتور رامي الخليفة العلي، الباحث في الفلسفة السياسية في جامعة باريس العاشرة، إن "الرئيس الأوكراني انتهج سياسة مغايرة لسابقيه، ويريد الخروج من حالة العطالة التي أصابت الملف الأوكراني وموقف اللاسلم واللاحرب منذ سنوات".

وتابع العلي في حوار لبرنامج "عالم سبوتنيك"، أن "زيلينسكي يريد المضي قدما باتجاه تنفيذ اتفاق مينسك، بينما لا يعني هذا أن التسوية على وشك الحدوث، لكن على الأقل يمكن القول إنها خطوة صغيرة مهمة إلا أنها لا تكفي".

وعن الرؤية الروسية والتوجه الأوكراني، قال العلي: "إن هناك انفتاحا نحو هذا الملف وبالتالي توجد إمكانية لتكرار اللقاءات في الشهور المقبلة، وهناك اتفاق من حيث المبدأ على مثل تلك اللقاءات لكن دون توقعات بأن يحقق هذا اختراقا".

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، قمة نورماندي جديدة جمعت بين روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا.

وفي ختام القمة، دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى ضرورة "تغيير الدستور الأوكراني بشأن دونباس والعمل بشأن تنفيذ العفو العام".

أما رئيس أوكرانيا، فقال إنه يسعى "للسلام والعدالة في أوكرانيا والاجتماع عقد في أجواء عملية وصريحة"، مشيرا إلى أنه أكد خلال الاجتماعات على ضرورة أن "تسيطر أوكرانيا علـى حدودها وضمان خـروج القـوات الأجنبية"، مضيفا أنه لن يسمح "بتغيير دستور أوكرانيا وتحويلها إلى دولة فيدرالية".

بدورها، قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إن الاجتماع ناقش وقف إطلاق النار وفصل القوات و"سنواصل تنفيذ اتفاقية مينسك".

 


مواضيع: