أذربيجان تكشف عن جولة جديدة من المباحثات مع أرمينيا حول "قره باخ"

  12 ديسمبر 2019    قرأ 444
  أذربيجان تكشف عن جولة جديدة من المباحثات مع أرمينيا حول "قره باخ"

أعلن وزير الخارجية الأذربيجاني، إلمار محمدياروف، اليوم الخميس، أنه سيلتقي بنظيره الأرمني، زهراب مناتساكانيان، في يناير/ كانون الثاني، من العام المقبل، لمواصلة المباحثات حول "قره باخ".

قال محمدياروف، في مقابلة مع القناة التلفزيونية المحلية "إس في إس": "اتفقنا على مواصلة المفاوضات (بشأن قره باخ) في بداية عام 2020، وعلى وجه التحديد في يناير/ كانون الثاني، مضيفا: "سنلتقي مرة أخرى لأن هناك فكرة حول ضرورة إبلاغ قيادتينا بما تم التوصل إليه".

ويذكر أن اللقاء الأخير لوزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا، كان قد تم على هامش اجتماع المجلس الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، في براتيسلافا.

وتدهورت العلاقات بين أذربيجان وأرمينيا، بنهاية الحقبة السوفياتية على خلفية أحداث سومغاييتي، واندلاع الأزمة حول إقليم قره باخ الجبلي، في فبراير/ شباط عام 1988، بعد أن قرر الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي، الخروج من قوام جمهورية أذربيجان السوفيتية الاشتراكية، ومن ثم إعلانه في عام 1991، الاستقلال كجمهورية قره باخ الجبلية. 

وأدى النزاع الناتج عن هذا الوضع إلى فقدان أذربيجان لسيطرتها على الإقليم.

واستمرت المفاوضات حول الحل السلمي للنزاع في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بينما تصر أذربيجان على الحفاظ على سلامتها الإقليمية، في الوقت الذي تدافع فيه أرمينيا عن مصالح الجمهورية غير المعترف بها، لأن جمهورية مرتفعات قرة باغ، ليست طرفا في المفاوضات.


مواضيع: