ترامب يكذب صحيفة بشأن ما ذكرته عن اتفاق الصين

  13 ديسمبر 2019    قرأ 526
ترامب يكذب صحيفة بشأن ما ذكرته عن اتفاق الصين

كذب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، تقرير أمريكي، بشأن التعريفة الصينية.
وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال"، قالت في تقريرها الصادر أمس الخميس، إن ترامب وقع على اتفاق تجاري أولي مع الصين، من شأنه تجنب التعريفات الجمركية الوشيكة وخفض معدلات الرسوم الحالية مقابل وعد صيني بشراء السلع الزراعية الأمريكية.

 

وبحسب التقرير، فإن شروط الاتفاقية تشمل تأخير التعريفة الجمركية على ما يقدر من 160 مليار دولار في مجال الالكترونيات ولعب الأطفال، التي كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ فى 15 ديسمبر/ كانون الأول، بالإضافة إلى تخفيض بعض التعريفات الأمريكية الحالية، وأن الصين وعدت في المقابل بشراء المنتجات الزراعية الأمريكية.

وغرد الرئيس الأمريكي على تقرير الصحيفة الأمريكية، عبر حسابه على موقع "تويتر":

"قصة وول ستريت حول صفقة الصين خاطئة تماما، لا سيما بيانها حول التعريفة الجمركية، إنها أخبار وهمية".
وتراجعت الأسهم الأمريكية عند الفتح، اليوم الجمعة، بعد أن قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن تقريرا عن اتفاق تجاري مع الصين خاطئ تماما، لتنحسر الآمال في أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق في الوقت المناسب لتفادي رسوم جمركية جديدة من المقرر فرضها، يوم الأحد، وفقا لرويترز.

ووافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المرحلة الأولى من الصفقة التجارية مع الصين، والتي تشمل تأجيل الرسوم على الواردات الصينية، بحسب وكالة "بلومبرغ" الأميركية.

وكتبت "بلومبرغ" على "تويتر": "وفقا للمصادر، الصفقة التي قدمها المفاوضون التجاريون للرئيس ترامب، تتضمن تأجيل جولة الرسوم الجديدة حتى 15 ديسمبر. الاجتماع التجاري انتهى والرئيس وافق على (الصفقة)".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن أمس الخميس، إن الولايات المتحدة "قريبة جدا" من إبرام صفقة تجارية مع الصين، وذلك قبل أيام فقط من فرض رسوم جديدة على الواردات الصينية.

وغرد "ترامب" عبر حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "أقترب جدا من صفقة كبيرة مع الصين، إنهم يريدون ذلك، وكذلك نحن".

وكانت وزارة التجارة الصينية، قالت أمس الخميس، إن الصين والولايات المتحدة على اتصال وثيق بشأن التجارة، لكنها أحجمت عن التعليق بخصوص خطوات انتقامية محتملة إذا فرضت واشنطن رسوما مقررة على سلع صينية مطلع الأسبوع المقبل.

وتتفاوض الصين والولايات المتحدة على ما يطلق عليه "المرحلة واحد" من اتفاق يهدف لنزع فتيل النزاع التجاري القائم، لكن لم يتضح إذا كان مثل هذا الاتفاق سيبرم في المدى القصير.

وتطالب الصين بإلغاء الرسوم الحالية التي تفرضها الولايات المتحدة على سلع بقيمة 375 مليار دولار تستوردها من الصين، فضلا عن إلغاء الرسوم المقرر أن تفرض في 15 ديسمبر كانون الأول على بقية صادراتها إلى الولايات المتحدة والبالغة قيمتها 156 مليار دولار.

وطالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين بالتعهد بحد أدنى من المشتريات من المنتجات الزراعية الأمريكية وتنازلات أخرى خاصة بحقوق الملكية الفكرية وفتح أسواق الخدمات المالية في الصين.

 


مواضيع: