بومبيو يبحث مع نظيره الكازاخي الوضع في سوريا وأفغانستان والصين

  13 ديسمبر 2019    قرأ 469
بومبيو يبحث مع نظيره الكازاخي الوضع في سوريا وأفغانستان والصين

بحث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مع نظيره الكازاخي مختار تليوبيردي، التعاون الاستراتيجي والاقتصادي والعسكري بين البلدين، وتطرق الوزيران إلى انتهاك حقوق الإنسان في الصين، وعودة المواطنين الكازاخيين من سوريا وأفغانستان إلى بلادهم.

 

 قالت وزارة الخارجية في بيان صدر عنها اليوم الجمعة: "أعرب وزير الخارجية بومبيو، يوم أمس الخميس، عن رضاه العميق إزاء نتيجة الحوار الاستراتيجي، الذي جرى بين الولايات المتحدة وكازاخستان في الـ4 من كانون الأول/ ديسمبر في واشنطن، وأعرب بومبيو عن أمله في زيادة تعزيز العلاقات الثنائية، مع حكومة وشعب كازاخستان".

ورحب بومبيو بالبيانات الأخيرة لرئيس الوزراء الكازاخي عسكر مامين حول "توسيع العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وكازاخستان، والتوقيع المرتقب على اتفاقية بشأن النقل الجوي المدني، بموجب اتفاقية السماء مفتوحة".

كما دعا وزير الخارجية الأمريكي، حكومة كازاخستان إلى تنفيذ برنامج الرئيس قاسم جومارت توكاييف الإصلاحي، واتخاذ تدابير لتعزيز حماية الحريات الأساسية لشعب كازاخستان.

وتطرق بومبيو مع نظيره الكازاخي، إلى الأزمة المتواصلة بشأن انتهاك حقوق المسلمين في شينغ يانغ (الصين)، مرحبا بخطوات كازاخستان لضمان سلامة أولئك الذين فروا من الصين، طلبا للجوء السياسي.

كما أشادت وزارة الخارجية الأمريكية بالجهود التي تبذلها كازاخستان، للحفاظ على السلام في أفغانستان، مؤكدا "أهمية دور كازاخستان الريادي، في إعادة مواطنيها من سوريا، وإدماجهم في المجتمع من جديد".


مواضيع: