قائد‌ الحرس الثوري: كنت أتمنى الموت مع ركاب الطائرة الأوكرانية لهذا السبب

  12 يناير 2020    قرأ 382
قائد‌ الحرس الثوري: كنت أتمنى الموت مع ركاب الطائرة الأوكرانية لهذا السبب

أبدى قائد‌ الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، حزنه الشديد بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية، التي كانت تحمل عشرات الإيرانيين أيضا، بصاروخ عن طريق الخطأ.

 

وقال سلامي، في جلسة البرلمان المغلقة التي عقدت صباح اليوم الأحد، عقب اعتراف الحرس الثوري بإسقاط الطائرة المنكوبة ومقتل جميع ركابها، في جلسة مغلقة بالبرلمان الإيراني: "كنت أفضل الموت مع ركاب الطائرة الأوكرانية المنكوبة على أن أحرج الشعب الإيراني"، وذلك حسب وكالة "مهر" الإيرانية.

من جانبه، دعا رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في البرلمان، إلى المتابعة عن كثب حادث تحطم طائرة الركاب الأوكرانية لمنع تكرارها، مضيفا أن هذا الحادث أدمى قلوب الشعب الإيراني، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا".

وقال رئيس البرلمان الإيراني إن "العميد سلامي قدم توضيحات حول أسباب وقوع هذا الحادث، معربا عن أمله في أن تتخذ تدابير لمنع وقوع مثل هذه الحوادث مرة أخرى.
يذكر أن، طائرة أوكرانية من طراز بوينغ 737 قد سقطت بعد دقائق من إقلاعها، صباح الأربعاء، الماضي من مطار "الإمام الخميني" جنوب غرب العاصمة طهران، ما أدى إلى مصرع جميع ركابها البالغ عددهم 167 شخصا وغالبيتهم ايرانيون والطاقم المؤلف من 9 أفراد، فيما أعلنت القوات المسلحة الإيرانية أمس السبت، بعد إجراء التحقيقات اللازمة، بأن الطائرة سقطت بصاروخ أطلقه الدفاع الجوي إثر خطأ بشري وغير متعمد.


مواضيع: