أول تعليق أمريكي على المكافأة الإيرانية لمن يقتل ترامب

  21 يناير 2020    قرأ 419
أول تعليق أمريكي على المكافأة الإيرانية لمن يقتل ترامب

أصدر المبعوث الأمريكي المعني لنزع السلاح، روبرت رود، مساء اليوم الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني، تعليقه على المكافأة الإيرانية لمن يقتل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
وقال المبعوث الأمريكي إن عرض النائب بالبرلمان الإيراني، مكافأة 3 ملايين دولار أمريكي، لمن يقتل ترامب لا يمكن وصفه إلا بـ"السخيف".

 

 

وأشار رود إلى أن هذا العرض الإيراني يبرز "الأسس الإرهابية لهذا النظام، هذا النظام بحاجة إلى تغيير سلوكه".

وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية قد قالت إن نائبا إيرانيا أعلن عن مكافأة قدرها 3 ملايين دولار "لمن يقتل" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونسبت الوكالة شبه الرسمية للنائب أحمد حمزة، قوله: "بالنيابة عن شعب إقليم كرمان، سندفع مكافأة 3 ملايين دولار نقدا لمن يقتل ترامب".

ولم يوضح حمزة ما إذا كان القرار صادرا عن رجال الدين الذين يتولون الحكم في إيران لتهديد ترامب.

وكرمان مسقط رأس قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي قُتل في ضربة بطائرة أمريكية مسيّرة بالعراق في الثالث من يناير/ كانون الثاني.

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني رصد مكافأة قدرها 80 مليون دولار لمن "يأتي برأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وقال مقدم أحد البرامج عبر التلفزيون الإيراني: "سكان إيران 80 مليون نسمة وعلى عدد سكان إيران، نريد أن نقوم بحملة لجمع 80 مليون دولار أمريكي تقدم مكافأة لمن يأتي برأس الرئيس الأمريكي ترامب".

وفي 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، قتلت الولايات المتحدة قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في غارة جوية قرب مطار بغداد، وآخرين.

وردت إيران على مقتل سليماني بإطلاق صواريخ على قاعدتين عسكريتين تستضيفان قوات أمريكية في العراق، يوم الأربعاء، في عملية وصفها الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بأنها "صفعة على وجه" الولايات المتحدة، مضيفا أنه ينبغي على القوات الأمريكية أن تغادر المنطقة.

ورغم استمرار التوتر في المنطقة، فإن طهران وواشنطن أعلنتا التهدئة بعد هذا الهجوم.

وفي إشارة إلى قرار قتل سليماني، قال ترامب: "فعلنا ذلك لأنهم كانوا يتطلعون لتفجير سفارتنا".

وأضاف ترامب أن بلاده نفذت الضربة أيضا بسبب هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية أمريكية بالعراق قامت به جماعة مسلحة مدعومة من إيران في ديسمبر/ كانون الأول، أدى إلى مقتل متعاقد أمريكي، ويعتقد المسؤولون الأمريكيون أن سليماني لعب دورا في تدبيره.


مواضيع: