قائد عسكري يعترف لأول مرة بتنفيذ "مذبحة 1981"

  25 يناير 2020    قرأ 250
قائد عسكري يعترف لأول مرة بتنفيذ "مذبحة 1981"

اعترف جنرال متقاعد بالسلفادور، الجمعة، لأول مرة بمسؤولية القوات المسلحة عن مذبحة شهيرة وقعت عام 1981 وقتل فيها أكثر من ألف شخص خلال الحرب الأهلية بالبلاد.

وقال خوان رافائيل بوستيلو وهو قائد سابق للقوات الجوية أمام محكمة أن كتيبة أتلاكاتل نفذت مذبحة الموزوت في شرق السلفادور والتي قُتل خلالها قرويون عزل معظمهم من النساء والأطفال.

وذكر تقرير للأمم المتحدة أن جنودا عذبوا وأعدموا أكثر من ألف من سكان الموزوت وقرى محيطة بها في منطقة مورازان على بعد 180 كيلومترا شمال شرقي سان سلفادور أثناء بحثهم عن متمردين في ديسمبر عام 1981 .

وشهد بوستيلو خلال جلسة لمحكمة في بلدة سان فرانسيسكو جوتيرا في مورازان إنه لم يشارك في العملية، التي قال إنها جرت بناء على أوامر الكولونيل دومينغو مونتيروسا قائد كتبية أتلاكاتل المخيفة.

وكان مونتيروسا قد لقي حتفه عام 1984 في انفجار طائرة هليكوبتر في شرق البلاد.

ودارت الحرب الأهلية في السلفادور فيما بين عام 1980 و1992 بين متمردين يساريين والجيش السلفادوري المدعوم من الولايات المتحدة وأدت إلى سقوط ما يقدر بنحو 75 ألف قتيل واختفاء 8 آلاف آخرين.

وأمر قاض بإعادة فتح تلك القضية عام 2016، ويجري محاكمة 16 مسؤولا عسكريا من بينهم وزير الدفاع السابق غوليرمو غارسيا بسبب تلك المذبحة.


مواضيع: