السفير الروسي لدى كوبا: أكثر من مليار يورو قروض مرتقبة إلى هافانا

  13 فبراير 2020    قرأ 307
السفير الروسي لدى كوبا: أكثر من مليار يورو قروض مرتقبة إلى هافانا

أعلن السفير الروسي لدى كوبا، أندريه غوسكوف، اليوم الخميس، أن قيمة القروض التي تعتزم موسكو تخصيصها لهافانا لتنفيذ مشاريع مشتركة قد تبلغ أكثر من مليار يورو."فيما يتعلق بالقروض الروسية، فهي، وفقاً للاتفاقات التي تم التوصل إليها والتي تجري دراستها، تقدم لأجل تنفيذ المشاريع المشتركة المخططة. تجب الإشارة على وجه الخصوص إلى العقد الكبير الموقع لتأهيل وتطوير البنية التحتية للسكك الحديدية في كوبا. جزء ملموس من تمويله، حوالي 900 مليون يورو، سيتم ضمانه على حساب القروض التجارية من المصارف الروسية".

وخلص الدبلوماسي الروسي إلى القول إن "القيمة الإجمالية للقروض المخططة على ذلك وعلى الصفقات الأخرى التي يجب تنفيذها خلال السنوات القادمة، ستبلغ أكثر من مليار يورو".

وتعتبر روسيا اليوم، التعاون مع دول أميركا اللاتينية، أحد المسارات المحورية الواعدة في السياسة الخارجية، استناداً إلى الولاء لمبادئ احترام القانون الدولي وتعزيز الدور المحوري للأمم المتحدة وضمان التنمية المستدامة. وتعتبر العلاقات بين روسيا وكوبا علاقات تقليدية مبنية على الاحترام المتبادل والتعاون الاقتصادي وفي مجال السياسة الدولية على صعيد الأمم المتحدة وفي القضايا العالمية الملحة.

والأسبوع الماضي، اجتمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مع نظيره الكوبي برونو رودريغيز، وقال إن التنسيق مع كوبا بشأن التعاون في مجال الاقتصاد وقطاع الوقود والطاقة تحت ظروف العقوبات الأمريكية سيكون أحد المواضيع الرئيسية للجنة الحكومية الدولية في موسكو.

وأضاف لافروف "نحن ملتزمون تمامًا بالاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال اجتماع رؤسائنا في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، التي تتعلق وقبل كل شيء بتحسين آليات التعاون الاقتصادي، لا سيما تحت ظروف العقوبات غير الشرعية التي تواصل الولايات المتحدة تكثيفها. وسيتم النظر في جميع هذه القضايا بشكل كبير خلال اجتماع اللجنة الحكومية الدولية المعنية بالتعاون التجاري والاقتصادي في موسكو، وخاصة فيما يتعلق بالخطوات التي يجب الاتفاق عليها للتنفيذ العملي لبرامج التعاون في قطاع الوقود والطاقة".


مواضيع: