الضرائب الأمريكية تطالب فيس بوك بـ 9 مليارات دولار

  19 فبراير 2020    قرأ 339
الضرائب الأمريكية تطالب فيس بوك بـ 9 مليارات دولار

بدأت محاكمة أمس الثلاثاء أمام قاض في سان فرانسيسكو بين فيس بوك ودائرة الضرائب الأمريكية التي تطالب شبكة التواصل الاجتماعي بمتأخرات بقيمة 9 مليارات دولار.

وتتهم دائرة الضرائب المجموعة بإعلان قيمة أدنى من الواقع عن عملياتها لنقل التكنولوجيا لخفض قيمة الضرائب المترتبة عليها في الولايات المتحدة. 

في المقابل، تؤكد فيس بوك أن الضرائب التي سدده فرعها الإيرلندي لقاء هذه العمليات لنقل التكنولوجيا  أعلى من القيمة الفعلية لهذه العمليات، وأن الضرائب التي سددتها في الولايات المتحدة أكثر من المبلغ المستوجب. 

وستستمع المحكمة إلى عدد من كبار مسؤولي فيس بوك. وقد يشكل الحكم سابقة على صعيد موقف القضاء الأميركي من عمليات نقل الأرباح إلى الدول التي تفرض نسبة ضرائب أدنى من تلك التي تفرضها الولايات المتحدة، وهي ممارسات شائعة بين الشركات المتعددة الجنسيات.

وعلق المتحدث باسم فيس بوك بيرتي تومسون، في رسالة إلكترونية لوكالة فرانس برس، على القضية قائلاً إن "هذه المحاكمة تتعلق بمعاملات في 2010 حين لم تكن فيس بوك تجني عائدات من الدعايات على الهواتف المحمولة، وعندما كانت نشاطاتها الدولية محدودة، ولم تثبت منتجاتها للدعاية الرقمية جدواها بعد".


مواضيع: