وفد سنغالي يبحث إجراءات إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار في دكار

  19 فبراير 2020    قرأ 370
وفد سنغالي يبحث إجراءات إنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار في دكار

زار وفد سنغالي رسمي برئاسة مندوب مفوضية تسريع ريادة الأعمال للمرأة والشباب في السنغال، بابا أمادو سار، مقر صندوق خليفة لتطوير المشاريع في أبوظبي، لبحث خطة العمل والإجراءات اللازمة للبدء بإنشاء "مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال" في العاصمة السنغالية دكار.

واطلع الوفد الضيف الذي استقبلته الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع موزة عبيد الناصري، على تجربة الصندوق في مجال ريادة الأعمال، ودعم الابتكار، وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك ضمن برنامج بناء القدرات الذي ينظمه صندوق خليفة لشركائه من خارج الإمارات.

وضم الوفد أعضاء من مفوضية "دير" المسؤولة عن ريادة الأعمال والابتكار في السنغال، المكلفة بإنشاء مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في العاصمة داكار، وأعضاء من الاتحاد الإفريقي للمجالس والمنظمات.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأربعاء، استمع الوفد السنغالي إلى شرح مفصل عن أنشطة وبرامج صندوق خليفة لتطوير المشاريع والاستراتيجيات المتبعة في هذا المجال، واطلع على أبرز الممارسات لدعم الابتكار وتعزيز ريادة الأعمال، كما بحث الجانبان المبادرات المشتركة في مجال ريادة الأعمال.

وقالت الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع موزة عبيد الناصري: "يسعدنا استضافة الوفد السنغالي في صندوق خليفة، لتسليط الضوء على آليات وممارسات الصندوق في دعم رواد الأعمال وتمكينهم، كما أنها فرصة لمشاركة الخبرات وزيادة المعرفة والاطلاع على أساسيات العمل الناجح".

وأشارت الناصري إلى الدور المحوري لصندوق خليفة من خلال مختلف المبادرات والبرامج، في نشر ثقافة الريادة وتعزيز الابتكار والإبداع في صفوف الشباب، إضافة إلى نقل تجربته نموذجاً ناجحاً يحتذى به ضمن ريادة الأعمال وتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودعم الأفكار الإبداعية وتحويلها إلى مشاريع قائمة وناجحة في عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

واستعرض عدد من مديري إدارات صندوق خليفة أمام الوفد الضيف برامج الصندوق الاقتصادية والاجتماعية، ومبادراته النوعية، وآليات التمويل وبرامج التدريب، وغيرها من الخدمات التي يقدمها لرائد العمل خلال مسيرته في تأسيس مشروعه.

وزار الوفد السنغالي عدداً من المؤسسات المعنية بتهيئة ودعم بيئة الأعمال في أبوظبي ودبي، بالإضافة إلى عدد من حاضنات الأعمال في الإمارات، مثل سوق أبوظبي العالمي، ومنصة "هب"71، و"ستارت إيه دي" مسرعة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والمدعومة من شركة "تمكين"، ومركز خليفة للابتكار، ومعرض "عوالم الجسد"، ومدينة مصدر، ومدينة دبي للاستدامة، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في برنامج مركز حمدان للإبداع والابتكار.

ويذكر أن مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال الذي سيقام بتوجيهات من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبأمر من ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يهدف إلى تحويل السنغال إلى واحدة من أكثر البيئات الحاضنة للابتكار في أفريقيا، بما يلبي الاحتياجات السنغالية والأفريقية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، وينسجم مع أفضل المعايير الدولية.

وتقدر التكلفة الإجمالية لإنشاء المركز بحوالي 30 مليون دولار، سيخصص منها 18 مليون دولار لتشييد البنى التحتية، ويتوقع أن يدعم المركز عند افتتاحه 4500 شركة ناشئة، و1000 طالب، و10 مشاريع.

 

24ae

 


مواضيع: