الخارجية الأمريكية تعرب عن قلقها العميق تجاه الهجوم على الجنود الأتراك في إدلب

  28 فبراير 2020    قرأ 396
الخارجية الأمريكية تعرب عن قلقها العميق تجاه الهجوم على الجنود الأتراك في إدلب

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن قلقها العميق إزاء الهجوم على الجنود الأتراك في محافظة إدلب السورية أمس الخميس.وقال ممثل في وزارة الخارجية في بيان "نقف إلى جوار تركيا شريكتنا في حلف شمال الأطلسي، نواصل الدعوة إلى وقف فوري لهذا الهجوم البغيض من قبل نظام الأسد وروسيا والقوات المدعومة  من إيران".

وأشارت الوزارة إلى أن واشنطن تدرس الخيارات المتعلقة بدعم تركيا في هذه الأزمة.

وقُتِلَ، مساء اليوم الخميس، 33 جنديا من الجيش التركي في هجوم جوي سوري في إدلب، بحسب حاكم محافظة هطاي التركية. 

في السياق، قالت الرئاسة إن أنقرة قررت: "الرد بالمثل على السلطات السورية، التي استهدفت قواتنا، ولن تذهب دماء جنودنا سدى وستستمر أنشطتنا العسكرية على الأراضي السورية".

وأضاف بيان الرئاسة: "الجيش التركي رد بالمدفعية على أهداف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال غربي سوريا، بعد تعرضه لضربة جوية أدت إلى مقتل عدد كبير من الجنود الأتراك"، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وكان الجيش السوري بدأ عمليات عسكرية ضد المجموعات المسلحة في شمال البلاد في الأشهر الأخيرة من العام الماضي.

وتمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على قرى وبلدات ومدن واقعة على الطريق بعد استعادته السيطرة الكاملة على ريف حماة ومدن وقرى في ريف إدلب، أهمها خان شيخون، إلا أن العملية العسكرية توقفت بعد إعلان الجانب الروسي عن هدنة أحادية من قبل الجيش السوري للسماح للمدنيين الراغبين بالخروج من إدلب إلى مناطق سيطرة الدولة.


مواضيع: