غريتا تونبرج تواجه ووالدها الحجر الصحي

  25 ‏مارس 2020    قرأ 307
غريتا تونبرج تواجه ووالدها الحجر الصحي

تواجه الناشطة السويدية غريتا تونبرج المهتمة بالحد من الاحتباس الحراري وتغير المناخ، الحجر الصحي، بعد ظهور أعراض فيروس كورونا.

وعادت غريتا من وسط أوروبا وقررت البقاء في المنزل، وفي وقت لاحق شعرت بالحمى والقشعريرة والسعال.

 

ورافق غريتا والدها، في رحلة إلى العاصمة البلجيكية الذي بروكسل، ويعاني هو الآخر من نفس الأعراض.

وأعلنت السويد أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا وهي لشخص مسن لقي حتفه في الرعاية الفائقة في مستشفى بستوكهولم.

ويواجه العالم، منذ يناير/ كانون الثاني 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر/ كانون الأول 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباء عالميا، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحول العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.


مواضيع: