"الطرف الآخر لم يلتزم"... السراج يعلق على دعوات وقف إطلاق النار في ليبيا

  06 ابريل 2020    قرأ 333
"الطرف الآخر لم يلتزم"... السراج يعلق على دعوات وقف إطلاق النار في ليبيا

علق رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، فائز السراج، على النداءات الدولية التي دعت إلى وقف إطلاق النار في ليبيا في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

 إن "حكومة الوفاق تحترم التزاماتها الدولية، وقد استجابت لكل الدعوات والمساعي الدولية لوقف القتال في ليبيا إلا أن الطرف الآخر لم يلتزم بها، وواصل خرق الهدن المعلنة".

وأضاف: "أعتقد أن المجتمع الدولي يدرك جيدا موقفنا في هذا الجانب، حيث استجابت حكومة الوفاق الوطني لجميع دعوات ومساعي وقف القتال، وكان آخرها الدعوة للوقف الإنساني للأعمال العدائية، الموجهة من سفراء وممثلين عن حكومات احدى عشر دولة اضافة لبعثتي الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي وذلك في 18 مارس الماضي، للسماح للسلطات المحلية بالتصدي لوباء كورونا المستجد".

وتابع: "ولقد اكدنا حينها ومازلنا نؤكد حرصنا على مصالح جميع الليبيين أينما تواجدوا، فهذا واجبنا الوطني. وللأسف فان الطرف المعتدي واصل خرق هذه الهدنة بقصف يومي للأحياء السكنية بالعاصمة طرابلس وتسبب في وقوع ضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء وكل ذلك موثق".

وأكد رئيس حكومة الوفاق "أننا حكومة شرعية مدنية تحترم التزاماتها تجاه المجتمع الدولي، لكنها ملتزمة قبل ذلك تجاه شعبها وعليها واجب حمايته، في اطار حق الدفاع المشروع عن النفس وفي حدود القانون الدولي ."
وخلص الرئيس السراج أنه "وبحكم التجربة نتوقع أن لا يكترث الطرف الآخر بدعوات الهدنة ـ فقد سيطر عليه هوس الاستيلاء على السلطة ولا فرق لديه ان مات الليبيين بالرصاص ام بوباء كورونا".

وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.


مواضيع: