ريال مدريد.. "باب خلفي" لتقليل النفقات بسبب أزمة كورونا

  06 ابريل 2020    قرأ 325
ريال مدريد.. "باب خلفي" لتقليل النفقات بسبب أزمة كورونا

لم يكون ريال مدريد مضطرا للسير على خطى غريميه برشلونة وأتلتيكو مدريد في تخفيض رواتب اللاعبين بسبب أزمة فيروس كورونا، لكنه مع ذلك يفكر في اتخاذ خطوة ترشيدية قبل بدء الموسم المقبل، عن طريق التخلص من بعض لاعبيه.

وكان النادي الملكي قد أعلن في وقت سابق أنه لن يخفض الأجور كما فعلت أندية كبرى في أوروبا، باعتبار أنه يدفع حاليا ما يعادل 284 مليون يورو في الموسم الواحد لـ37 لاعبا، أي ما يمثل تقريبا 52 بالمئة من ميزانيته السنوية.

لكن صحيفة "أس" القريبة من أسوار النادي ذكرت أن ريال مدريد يسعى لتخفيض إنفاقه من خلال خصم نحو 75 مليون يورور منها، ببيع بعض نجومه الذين لا يرغب المدير الفني زين الدين زيدان في تواجدهم مع انطلاقة الموسم المقبل.

ويأتي على رأس هؤلاء اللاعبين النجم الويلزي غاريث بيل الذي يحصل على 29 مليون يورو سنويا، رغم تراجع دوره في خطط المدرب الفرنسي.

وعلى نفس المنوال، سيسعى الـ"ميرنغي" إلى بيع نجمه الكولومبي خاميس رودريغيز، وكذلك مهاجمه ماريانو دياز الذي رفض المغادرة، علما أنه يتقاضى حاليا 8 ملايين يورو سنويا، رغم أنه لم يلعب سوى 65 دقيقة.

وأيضا هناك اللاعب الإسباني إبراهيم دياز الذي حصل على 7 ملايين يورو مقابل 170 دقيقة فقط هذا العام.

وبجمع ما ذكر سابقا، ومع ما يتقاضاه لاعبون آخرون مثل ألفارو أودريوزولا وداني سيبايوس وخيسوس فاليخو، فإن النادي الملكي قادر على توفير 75 مليون يورو، مع وجود لاعبين آخرين أثبتوا كفاءتهم بأجور قليلة، مثل أشرف حكيمي المعار حاليا لبوروسيا دورتموند الألماني والنرويجي مارتن أوديغارد الذي يلعب في صفوف ريال سوسييداد الإسباني على سبيل الإعارة أيضا.

وتأتي خطوة ريال مدريد المرتقبة في ظل توقف الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وتعديل عقود البث والرعاية مؤخرا.

وكانت الحكومة الإسبانية والاتحاد المحلي لكرة القدم ورابطة الدوري، قد أعلنوا تعليق مسابقات اللعبة لأجل غير مسمى بسبب جائحة كورونا.

جدير بالذكر أن تقارير صحفية عديدة أكدت في وقت سابق، أن الدوري الإسباني سيعود خلال الصيف المقبل حال تمت السيطرة على الفيروس المميت.

 


مواضيع: