اتفاق تفاهم بين أمريكا والسودان حول "حدود" اتفاق يتعلق بالتعويضات

  21 ماي 2020    قرأ 241
اتفاق تفاهم بين أمريكا والسودان حول "حدود" اتفاق يتعلق بالتعويضات

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة والسودان توصلا لتفاهم عام حول "حدود" اتفاق ثنائي في المستقبل يتعلق بالتعويضات عن التفجيرات، التي نفذها تنظيم القاعدة بسفارتي أمريكا في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية تيبور ناجي في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، يوم الخميس: "الاتفاق النهائي سيعكس قبول السودان للدفع، وسيشمل التعويضات المتصلة بالدعاوى المتصلة أيضا بالمواطنين غير الأمريكيين، الذين قتلوا أو أصيبوا في تفجيرات السفارتين"، وفق وكالة "رويترز".

وأصدرت وزارة العدل السودانية بيانا، تقول فيه إن الحكومة السودانية تؤكد استمرار التفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن هذه القضية، و"العمل على تطبيع العلاقات معها بشكل كامل وتحرير الشعب السوداني من إحدى التركات الثقيلة للنظام المباد"، حسب وكالة الأنباء السودانية.

وتابع بيان وزارة العدل شارحا ما جاء في الحكم الجديد: "عادت المحكمة العليا في حكمها اليوم فرض تعويضات عقابية بمبلغ 826 مليون دولار على حكومة السودان، لكنها في ذات الوقت امتنعت عن التقرير بشأن صحة فرض تعويضات عقابية بموجب القانون الولائي (وليس القانون الفيدرالي) على حكومة السودان، مع العلم أن معظم التعويضات العقابية التي كانت قد فرضت على السودان، والبالغة 3.5 مليار دولار من جملة التعويضات العقابية الكلية التي تبلغ 4.3 مليار، فُرضت بناءً على القانون الولائي، وليس القانون الفيدرالي، ولذلك فإن بقية التعويضات العقابية البالغة 3.5 مليار دولار لا تزال خاضعة للتقاضي أمام محكمة الاستئناف بين السودان والمدعين".

وأعادت المحكمة الأمريكية العليا، يوم الثلاثاء، حكمها الغيابي ضد حكومة السودان بشأن تفجيرات سفارتي أمريكا في نيروبي ودار السلام، وطالبت بتعويضات قدرها 10.2 مليار دولار، والآن فرضت تعويضات بمبلغ 826 مليون دولار.

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على السودان منذ عام 1997، متهمة الخرطوم بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في دول الجوار وانتهاك حقوق الإنسان.

 


مواضيع: