الأمم المتحدة تحذر من "سباق تسلح" بعد تعطيل أمريكا لمعاهدة الأجواء المفتوحة

  21 ماي 2020    قرأ 238
الأمم المتحدة تحذر من "سباق تسلح" بعد تعطيل أمريكا لمعاهدة الأجواء المفتوحة

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، عن قلق المنظمة الدولية من تآكل نظام الحد من التسلح بين روسيا والولايات المتحدة.أشار دوجاريك، اليوم الخميس، إلى أن تعطيل الاتفاقيات كاتفاقية الأجواء المفتوحة من الممكن أن يؤدي إلى سباق تسلح جديد.

وقال معلقا على انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الأجواء المفتوحة: "مرة أخرى نعبر عن قلقنا إزاء تآكل نظام الحد من التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا".

ووفقا له، فإن هذا النظام مفيد للمجتمع الدولي بأسره، ولا سيما في مسألة احتواء سباق التسلح الاستراتيجي.

وشدد دوجاريك على أن "إنهاء مثل هذه الاتفاقيات دون استبدالها بشيء آخر يمكن أن يؤدي إلى أعمال مزعزعة للاستقرار، مثل سباق تسلح جديد".

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للصحفيين اليوم: "أعتقد أن لدينا علاقات جيدة مع روسيا، لكنها لم تلتزم بالاتفاقية. لذلك، سننسحب منها إلى أن يلتزموا بها".

ومع ذلك، أضاف: "ولكن هناك فرصة جيدة جدًا لأن نتمكن من التوصل إلى اتفاقية جديدة أو القيام بشيء لإعادة هذه الاتفاقية (الحالية) معًا مرة أخرى".

من جانبه أعلن المندوب الروسي الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، أن واشنطن قررت وضع معاهدة الأجواء المفتوحة تحت رحمة السكين، رغم أن هذه الفكرة (فكرة المعاهدة) تعود إلى الولايات المتحدة نفسها.


مواضيع: