الاستثمارات الأمريكية في أذربيجان تبلغ 14 مليار دولار

  22 ماي 2020    قرأ 346
  الاستثمارات الأمريكية في أذربيجان تبلغ 14 مليار دولار

عقدت مؤسسة أذربيجان لترويج الصادرات والاستثمار (AZPROMO) وغرفة التجارة الأمريكية في أذربيجان (AmCham Azerbaijan) اجتماعاً عبر الفيديو في 21 مايو. 

وأبلغ المكتب الاعلامي لوزارة الاقتصاد أن الوزير ميكايل جباروف أطلع المشاركين على بيئة الأعمال والاستثمار المواتية التي نشأت نتيجة للإصلاحات المنهجية والمتسقة التي تم تنفيذها تحت قيادة الرئيس إلهام علييف والعمل المنجز لتشجيع المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وأشار ميكايل جباروف إلى أن الحدث كان منصة ملائمة لتبادل وجهات النظر حول تطوير العلاقات التجارية والأنشطة الفعالة ل" AmCham أذربيجان" في تطوير الشراكة الاقتصادية بين بلدينا. وفي حديثه عن التعاون الاقتصادي مع الولايات المتحدة، قال الوزير إن أذربيجان مهتمة بتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الولايات المتحدة وتتخذ خطوات مهمة لتوسيع التعاون.

وأشير إلى أن 257 شركة أمريكية تعمل في قطاعات مختلفة من الاقتصاد الأذربيجاني، بما في ذلك الصناعة والزراعة والبناء والخدمات وغيرها. كما تتعاون الدولتان بنجاح في مجال الاستثمار. وبالتالي، بلغ حجم الاستثمارات الأمريكية في أذربيجان في قطاع النفط والغاز للاقتصاد 12.8 مليار دولار ليصل إلى إجمالي 14 مليار دولار. فإن الولايات المتحدة هي ثاني أكبر مستثمر في أذربيجان.

وفي إشارة إلى أن مشروع قانون "النشاط الاستثماري" الجديد قد تم إعداده مع الأخذ بعين الاعتبار خبرة الدول الأجنبية والاتجاهات الحديثة في الاستثمارات وممارسة اتفاقيات الاستثمار وآراء خبراء مؤسسات التمويل الدولية، قال وزير الاقتصاد إن " AmCham أذربيجان" قدمت مساهمة مهمة في العملية.

وفي تعليقه على الآثار السلبية لوباء فيروس الكارونا (COVID-19) على الاقتصاد، أشار السيد ميكايل جاباروف إلى أن شعبنا أظهر الوحدة والتضامن مع الدولة في مكافحة تفشي العدوى واستجابت الحكومة الأذربيجانية بسرعة للوباء والأزمة العولمية. وألفت الانتباه اتخاذ الإجراءات العملية والمنظمة بغية الحفاظ على الاستقرار الماكرواقتصادي . وركز على أنه بالإضافة إلى تدابير حماية صحة الإنسان، وفقا لخطة العمل المعتمدة للحد من تأثير الوباء على الاقتصاد، يجري اتخاذ تدابير لتوفير الدعم المالي لأصحاب المشاريع والموظفين المتضررين وحماية الوظائف وتعزيز الحماية الاجتماعية. أحد الأهداف الرئيسية لفترة ما بعد الوباء هو تنفيذ نموذج جديد للنمو الاقتصادي. تعد قطاعات البناء والتعدين والبتروكيماويات والاقتصاد الرقمي والنقل والتجارة والخدمات اللوجستية والاتصالات والزراعة والصناعة التحويلية وقطاعات السياحة من المجالات ذات الأولوية في أذربيجان.

ودعا وزير الاقتصاد الشركات الأمريكية بدراسة فرص الاستثمار في هذه المجالات. وفي الوقت نفسه، تخطط أذربيجان لتوسيع آلية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في عدد من المشاريع ، بما في ذلك مشاريع البنية التحتية، مما يخلق ظروفاً مواتية لتوسيع العلاقات مع المستثمرين.

قال ميكايل جباروف ان رقمنة الاقتصاد في اذربيجان هدف وأكد على اهمية انشاء المركز الاقليمي لمنتدى دافوس للثورة الصناعية الرابعة في باكو وعلى استعداد البلاد للتعاون مع الولايات المتحدة في بناء اقتصاد رقمي.

أشار السفير الأمريكي في أذربيجان لي ليتزنبرغر إلى أن بلاده تعلق أهمية على تطوير العلاقات مع أذربيجان وشارك أفكاره حول السياسة الاقتصادية الناجحة المتبعة في أذربيجان وأهمية الإصلاحات لمواصلة تحسين مناخ الأعمال والاستثمار وموارد السياحة الجذابة في البلاد والسيطرة على الوباء والتعاون الاقتصادي.

ركز الاجتماع على القضايا التي تهم دوائر الأعمال وأجيب على الأسئلة.

أذرتاج


مواضيع: