رغم تفشي الوباء.. إيران تعلن تخفيفاً جديداً لتدابير احتواء كورونا

  23 ماي 2020    قرأ 199
رغم تفشي الوباء.. إيران تعلن تخفيفاً جديداً لتدابير احتواء كورونا

أعلنت السلطات الإيرانية السبت تخفيفاً جديداً للتدابير المتخذة لاحتواء كوفيد-19، وأكدت سيطرتها على الوباء في نحو ثلث محافظات البلاد.

ورغم تفشي الوباء وارتفاع عدد الإصابات والوفيات، قال الرئيس حسن روحاني خلال خطاب متلفز إن 10 من بين 31 محافظة في إيران صارت في "مرحلة الاحتواء" لفيروس كورونا المستجد، من دون أن يسميها.

وأعلنت إيران تسجيل أولى الإصابات بالفيروس في فبراير، وهي أكثر دول الشرق الأوسط تضررا منه.

وبدأت الجمهورية الإسلامية منذ أبريل خطة لاستئناف النشاط الطبيعي تدريجياً.

ووفقاً لروحاني، سيعود جميع الموظفين الذين يعملون من المنزل إلى أماكن عملهم اعتبارا من 30 مايو.

وأعلن الرئيس أيضاً إعادة فتح المتاحف والمواقع التاريخية اعتباراً من الثلاثاء.

كما أكد أن السلطات تدرس إعادة فتح المزارات الدينية المغلقة منذ شهرين، اعتباراً من الثلاثاء أيضاً (أي عقب عطلة عيد الفطر يومي الأحد والإثنين).

واغلقت المزارات الدينية الكبرى أبوابها يوم 16  مارس، ومن بينها العتبة الرضوية في مشهد (شمال شرق) والعتبة الفاطمية في قم (وسط) ومرقد الشاه عبد العظيم الحسني في طهران وكذلك مسجد جمكران قرب قم.

ولن تفتح هذه المواقع في مرحلة أولى سوى لست ساعات يوميا وباتباع بروتوكولات صحية صارمة.

وفق المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، بلغت الحصيلة الإجمالية لوباء كوفيد-19 في إيران 7359 وفاة عقب تسجيل 59 وفاة جديدة بين الجمعة والسبت.

وأضاف جهانبور خلال مؤتمره الصحافي اليومي أن 10 محافظات لم تسجل وفيات خلال الساعات الـ24 الماضية، في حين لم تسجل 6 أخرى سوى وفاة واحدة.

ويشكك عدة خبراء ومسؤولون صحيون داخل البلاد وخارجها في صحة الأرقام الرسمية.

ووفق المتحدث باسم وزارة الصحة، تم رصد 1869 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 133521 إصابة منذ ظهور الوباء.


مواضيع: