الصداقة الإماراتية الأذربيجانية مزدهرة: مبارك عليكم عيد الجمهورية،أذربيجان العزيزة!

  29 ماي 2020    قرأ 1084
 الصداقة الإماراتية الأذربيجانية مزدهرة:  مبارك عليكم عيد الجمهورية،أذربيجان العزيزة!

هنأ سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في باكو عيد الجمهورية لآذربيجان.

 

"لطالما كان من دواعي الشرف التذكير بأن الإمارات العربية المتحدة كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال جمهورية أذربيجان.كما أن البلدين يتمتعان بالكثير من القواسم المشتركة المتمثلة في العقيدة والمنطقة والسياسة ، بالإضافة إلى الكثير من الأشياء المتقاربة : المساحة (كلاهما أكثر من 80 ألف كيلومتر مربع) ، وعدد السكان كلاهما (حوالي 10 ملايين) تقريبًا.
كما أن الموقع الجغرافي لبلدينا يجعلنا أقرب لبعضنا البعض سياحيا وتجاريا وثقافيا وتاريخيا .
بالإضافة إلى ذلك ، يطيب لي أن أشير إلى أنه وعلى الرغم من تقدم العلاقات السياسية والتجارية خلال المرحلة الحالية ، إلا أن العلاقات الثنائية بين الإمارات وأذربيجان أثمن بكثير من هذه المصالح. والتي تقوم أولاً وقبل كل شيء على الأخوة و النية الصادقة المتبادلة ، والقيم الأخلاقية القوية ، والخير المتبادل لشعوبنا.
تحتفل أذربيجان في 28 مايو من كل عام بيوم الجمهورية، هذه المناسبة العزيزة على قلوب الأذربيجانيين ومحبيهم، بدورها تتشارك القيادة الإماراتية تحياتها الحارة والصادقة والتهاني مع فخامة الرئيس إلهام علييف بهذه المناسبة الخاصة.
وهنا نؤكد على شباب البلدين أن يتذكروا دائمًا التضحية التي تكبدتها الدولتان للبناء والتنمية بشكل يليق بطموحات شعوب البلدين . يجب أن تتوارث الأجيال هذه العلاقات الطيبة والدعم المتبادل .
وأود أن أشدد على أن الإمارات تقدر تقديراً عالياً وجود جمهورية مثل أذربيجان في المنطقة ، والتي تعتبر شريك للإمارات العربية المتحدة.
وفي هذه المناسبة نؤكد على سعينا الدائم والمستمر لتطوير وإزدهار علاقاتنا الثنائية أكثر فأكثر ، مما يعود بالنفع المشترك على بلدينا وشعوبهما .
ونؤكد على أنه ونتيجة للجهود والمبادرات المتبادلة الرفيعة المستوى لقادتنا وممثلي حكوماتنا ، فإن العلاقات بين البلدين تتطور بشكل سنوي وفي مختلف المجالات ، ونحن على ثقة تامة بأن العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وأذربيجان ستصبح نموذجا للكثير من العلاقات بين الدول. كما نؤكد على تطور حركة القطاع السياحي بين البلدين خلال المرحلة الماضية ، ونحن واثقون من إستمرار تطور هذه المؤشرات بعد إنحسار وباء كورونا .
وأنا كسفير لبلادي وممثل لحكومتها وشعبها فإنني على إستعداد دائم للعمل مع الجانب الأذربيجاني من أجل تنمية العلاقات الثنائية بين الإمارات وأذربيجان في جميع المجالات.
وانتهز هذه الفرصة ، لأتمنى التوفيق والنجاح لفخامة الرئيس إلهام علييف ، والبرلمان والحكومة الأذربيجانية ، وكذلك السلام والتقدم والإزدهار للشعب الأذربيجاني بمناسبة عيد الجمهورية ، وأن يحفظ الله تعالى بلادكم وأهلها والمقيمين عليها من كل سوء وشر .
متأملين خيرا بقرب إنتهاء الأزمة الحالية المتمثلة بوباء فيروس كورونا ، لتعود الحركة السياحية والتجارية بين البلدين إلى سياقها الطبيعي وأكثر من ذلك ."

سعادة محمد القبيسي
سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في باكو

 


مواضيع: