سياسة الإحتلال لأرمينيا يتم الكشف في الأمم المتحدة

  02 يونيو 2020    قرأ 360
 سياسة الإحتلال لأرمينيا يتم الكشف في الأمم المتحدة

شاركت البعثة الدائمة لجمهورية أذربيجان لدى الأمم المتحدة في المناقشات المفتوحة عبر الفيديو لمجلس الأمن حول حماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة في 27 مايو وألقت كلمة.

ولوحظ في خطاب البعثة الدائمة أن المسألة التي نوقشت كانت مهمة لمجلس الأمن للامم المتحدة ، والمجتمع الدولي ، ولا سيما لأذربيجان.

أُبلغ المجتمع الدولي بأن المدنيين في جميع أنحاء العالم يعانون من نزاعات مسلحة جديدة أو طويلة الأمد، أو نشطة أو موقفة بوقف إطلاق النار ، وقتل أو جرح عشرات الآلاف من المدنيين وتم الطرد الملايين من وطنهم الاصلي.

قدم الخطاب معلومات تفصيلية عن سياسة الاحتلال لأرمينيا وعواقبها ، ولا سيما الأضرار التي لحقت بالسكان المدنيين الأذربيجانيين وبنيتها التحتية والأنشطة غير القانونية الجارية لبلد الاحتلال.وتلاحظ الترحيل القسري لـ 250.000 أذربيجاني من أرمينيا في أواخر الثمانينيات ، مما أدى في كثير من الأحيان إلى الوفاة.كما تم الإشارة الى أنه في أواخر عام 1991 وأوائل عام 1992 ، شنت أرمينيا حربا ضد أذربيجان ، أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأرواح ، بما في ذلك الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية المدنية والممتلكات والمساكن الأخرى.

ولاحظت البعثة الدائمة أيضا في خطابها أنه تم التطهير العرقي ضد الأذربيجانيين الذين يعيشون في ناغورنو كاراباخ والمناطق المحيطة التي تحتلها أرمينيا ، ونتيجة لذلك طرد أكثر من مليون أذربيجاني من أراضيهم،وأشارت إلى أنه تواصل دولة الاحتلال انتهاكها الصارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي والقانون الدولي المعروفة.

وفي الوقت نفسه ، لوحظ أن أرمينيا تتبع سياسة هادفة للقيام بأعمال البناء العسكري في هذه المناطق ، لتغيير الخصائص الديمغرافية والثقافية والمادية للأقاليم.

وبالإشارة إلى التقرير الشامل المنشور مؤخرا "جرائم الحرب في أراضي أذربيجان ومسؤولية أرمينيا" ، شدد ممثلنا الدائم على أن التقرير يعكس الأدلة على جرائم الحرب التي ارتكبتها أرمينيا.


مواضيع: