عون: لبنان يطلب تمديد مهمة "يونيفل" دون تعديل

  03 يونيو 2020    قرأ 408
عون: لبنان يطلب تمديد مهمة "يونيفل" دون تعديل

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، تمسك بلاده بالقوات الدولية العاملة في الجنوب "يونيفل"، مشيراً إلى توجه بلاده لطلب تمديد مهمتها دون تعديل.

وأشاد عون، خلال لقاء بسفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن والمنسّق الخاص للأمم المتحدة يان كوبيتش وبحضور رئيس الحكومة حسان دياب ، بـ "الدور الايجابي الذي تلعبه يونيفل" .

وأشار إلى "اتخاذ مجلس الوزراء قراراً بالتوجّه إلى مجلس الأمن بطلب تمديد مهمتها لسنة إضافية من دون تعديل لولايتها ومفهوم عملياتها وقواعد الاشتباك الخاصة بها تمكيناً لها من الاستمرار في القيام بدورها الحيوي والذي هو حاجة اقليمية بل دولية".

وأضاف أن "تمسكنا بها لا يفوقه سوى تشبّثنا بالحريات العامة وبسيادة لبنان التامة"، مشيراً إلى  تقديم الجيش اللبناني كل التسهيلات اللازمة "لليونيفل" وفق ما تطلبه من أجل تنفيذ مهامها بشكل أفضل.

وشدّد عون "على أهميّة استمرار وتعزيز الشراكة بين اليونيفل والجيش اللبناني وعلى الدور الذي تلعبه هذه القوات في رصد خروقات إسرائيل اليومية الجوية والبرية والبحرية وانتهاكها المتمادي للقرار 1701، وما تقوم به من خرق للأجواء اللبنانية لقصف الأراضي السورية".

بدوره، أكد رئيس الحكومة حسان دياب على أن "الاستقرار في جنوب لبنان ثابت بقرار لبناني مفاده الاحتكام إلى الشرعية الدولية في فرض هيبتها ومنع العدوان على السيادة اللبنانية".

وأضاف "لولا هذا القرار، لكانت الانتهاكات الإسرائيلية اليومية تسببت بتوتر دائم على الحدود، من هنا، فإن لبنان يتطلع إلى تأكيد التزام الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي حفظ الاستقرار على حدود جنوب لبنان، وفرض تطبيق القرار 1701 على إسرائيل".

وأشار دياب إلى أن "استمرار عمل قوات اليونيفل في جنوب لبنان هو حاجة دولية قبل أن يكون مطلباً لبنانياً"، مشدداً على أن "وجود هذه القوات، وفق الوكالة المعطاة لها، والدور المنوط بها، من دون أي تعديل في مهماتها، هو اليوم ضرورة لمنع التوتّر ولاستدراك أي خطر يلوح عند الحدود نتيجة الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة للقرار 1701".

24ae


مواضيع: