البرلمان التونسي يثور على الغنوشي

  04 يونيو 2020    قرأ 323
البرلمان التونسي يثور على الغنوشي

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر في البرلمان التونسي، عبير موسى، ليلة أمس الأربعاء، في جلسة مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي: "لا يشرفنا أن تكون على رأس البرلمان التونسي".

وأضافت عبير موسي في جلسة جدلية ساخنة، "قياداتكم إخوانية ومصنفة إرهابية عالمياً، النهضة الإخوانية أكبر خطر على تونس"، وتابعت: "كذبت على التونسيين أكثر من مرة"، وفقاً لما ذكره موقع "العرب اليوم".

وتابعت رئيسة الحزب الدستوري الحر موجهة كلامها لزعيم حركة النهضة أن "تنظيم الإخوان بث الفتنة في تونس وأعاد سياسات الاغتيالات".
 
وتساءلت "كيف دخلت (الغنوشي) لتونس ولم تمثل أمام المحكمة رغم الأحكام ضدك؟".

إلى ذلك، قال الحزب الدستوري الحر الذي تترأسه موسى، إن "الغنوشي وحركته أكبر خطر بالنسبة لنا على تونس".

كان العديد من النواب في البرلمان التونسي تعهّدوا بالتوقيع على عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان.

وخلال الجلسة قام رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي بقطع الصوت على عبير موسى، متهماً إياها بتوجيه عبارات غير لائقة، حين وجهت له اتهامات بأنه أجرى زيارات لقطر وتركيا دون إخطار البرلمان والشعب التونسي.

وشهدت الجلسة البرلمانية تلاسناً إثر الشروع في مناقشة تدخل الغنوشي في الشؤون الخارجية للبلاد من خلال الدعم الصريح للتدخل التركي في ليبيا، والاصطفاف إلى جانب حكومة الوفاق  المدعومة من قبل المرتزقة التركية.

وقال البرلماني التونسي، إن الشعب يجب أن يثور على البرلمان متسائلاً ما إذا كان البرلمان التونسي دخل في أخطاء فظيعة، مضيفاً أن ما حصل أخيراً يمس أمن تونس، في إشارة إلى تحركات الغنوشي الخارجية.

يشار إلى أن جلسة البرلمان كانت انطلقت أمس الأربعاء، وتخللتها خلافات وسجالات بين عدد من النواب، ما أدى إلى رفعها من قبل الغنوشي ودعوة رؤساء الكتل إلى الاجتماع. ثم عادت واستؤنفت الجلسة بعد فترة.

24ae


مواضيع: