السويد تحث على تنظيم الاحتجاجات على الإنترنت أثناء جائحة كورونا

  04 يونيو 2020    قرأ 405
السويد تحث على تنظيم الاحتجاجات على الإنترنت أثناء جائحة كورونا

حثت الحكومة السويدية اليوم الخميس، المواطنين على تنظيم احتجاجاتهم عبر الإنترنت بعدما كسر الآلاف إجراءات العزل المطبقة لمكافحة كورونا في العاصمة وخرجوا للاحتجاج على العنصرية وعنف الشرطة الأمريكية.

وتجمع محتجون يحملون لافتات كتب على بعضها "حياة السود مهمة" لعدة ساعات في ميدان بوسط ستوكهولم بعد ظهر أمس الأربعاء تعبيراً عن تعاطفهم مع جورج فلويد الذي توفي بعد تعرضه لعنف من رجل شرطة في مدينة منيابوليس الأمريكية.

وتحظر السويد التي يجتاحها فيروس كورونا مثل بقية بلدان العالم التجمعات العامة لأكثر من 50 شخصاً. وعلى الرغم من تباطؤ وتيرة الوفيات منذ ذروتها في مطلع أبريل (نيسان) فإن موارد الرعاية الصحية لا تزال تواجه ضغوطاً.

وقال وزير الداخلية ميكائيل دامبرج، إن الاحتجاج حق ديمقراطي لكن يتعين مراعاة قواعد هيئة الصحة العامة.

وذكر في تصريح مكتوب، "أحث جميع الراغبين في الاحتجاج على العنصرية على اللجوء للإعلام الرقمي بدلاً من ذلك وإلا سيخاطر الكثير من الناس بالإصابة بالمرض أو الوفاة".

وتوفي أكثر من 4500 شخص بسبب تفشي كورونا في السويد، وهو معدل أكبر منه في بلدان الشمال الأوروبي المجاورة مقارنة بحجم السكان.


مواضيع: