الاتحاد الأفريقي يدعو للحوار في أثيوبيا بعد الاحتجاجات العرقية

  03 يوليو 2020    قرأ 452
الاتحاد الأفريقي يدعو للحوار في أثيوبيا بعد الاحتجاجات العرقية

طالب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد الخميس، بالهدوء والحوار في إثيوبيا، بعد الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت إثر اغتيال الأثنين مطرب شهير من عرقية "اورومو"، التي تمثل الأغلبية في البلاد، وأسفرت عن سقوط 81 قتيلاً، على الأقل.

ودعا فكي في بيان للاتحاد الأفريقي في أديس آباببا "جميع الأطراف إلى الهدوء وضبط النفس"، مطالباً جميع الإثيوبيين بـ"الامتناع عن التصرفات التي قد تسفر عن تفاقم الوضع الراهن".

وطالب أيضاً الحكومة الإثيوبية بـ"تقديم مرتكبي هذا العمل المشين للمحاكمة" و"جميع الأطراف بحل الخلافات عبر الحوار والسبل السلمية".

وأكد الدبلوماسي التشادي دعم الاتحاد الأفريقي "لحكومة وشعب إثيوبيا في جهودها لاستقرار وسلام ورخاء البلاد".

وتزامن نشر البيان مع جنازة المطرب هاشالو هونديسا 34 عاماً، في مدينة امبو، 100 كلم من أديس ابابا والتي حضرها المئات.

وقُتل هونديسا بالرصاص في جنوب أديس أبابا ونقل إلى مستشفىً أين توفي.

24ae


مواضيع: