كلوب وغوارديولا يدافعان عن ليفربول بعد الهزيمة القاسية

  03 يوليو 2020    قرأ 558
كلوب وغوارديولا يدافعان عن ليفربول بعد الهزيمة القاسية

بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها نادي ليفربول، حامل لقب الدوري الإنجليزي، على يد مانشستر سيتي بأربعة أهداف نظيفة، دافع مدربا الفريقين على لاعبي "الريدز"، مؤكدين أنهم كانوا "في كامل تركيزهم".

وكان مانشستر سيتي أكثر فاعلية لأغلب فترات المباراة وتقدم 3-صفر في الشوط الأول، بينما ظهر فريق المدرب يورغن كلوب مفتقرا للحماس المعتاد.

وخسر ليفربول مباراة واحدة في الدوري هذا الموسم قبل مواجهة الخميس، مما جعل البعض يتحدث عن أن حسم اللقب الأسبوع الماضي، وهو الأول له في الدوري منذ 30 عاما، والاحتفالات المستمرة أثرت على أداء الفريق.

لكن كلوب رفض هذا الحديث، وقال: "لو أردتم السير في هذا الاتجاه وأننا لم نكن في كامل تركيزنا فلتفعلوا ذلك. رأيت تصرفات رائعة. شاهدتنا نكافح".

وأردف: "الأمر لا يتعلق بالأسبوع الماضي، الحقيقة أن الأمر مؤلم فالهزائم تؤلم. ما أردت مشاهدته هو فريق جاهز للمنافسة ضد مانشستر سيتي الذي من الواضح كان لديه ما يريد إثباته".

وأضاف المدرب الألماني: "لو هناك أي فريق في العالم يمكن أن يسحقنا بهذه الطريقة فمن المرجح أن يكون سيتي، لكننا سنعود مرة أخرى. سنجري بعض التغييرات الجيدة ونظهر بشكل مختلف لكن الليلة ماحدث فقد حدث".

من جانبه، قال مدرب مانشستر سيتي جوسيب غوارديولا إنه لا توجد "أي شكوك" في أن ليفربول عانى من آثار الفوز باللقب.

وأضاف في الوقت نفسه: "شاهدت فريقا يركز بقوة ويملك الحيوية والرغبة في الفوز، وشاهدت من الدقيقة الأولى أنه كان يركز للعب بقوة".


مواضيع: