روسيا لا تستبعد انسحابها من اتفاقية "السماء المفتوحة"

  04 يوليو 2020    قرأ 280
روسيا لا تستبعد انسحابها من اتفاقية "السماء المفتوحة"

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن روسيا تحتفظ بحقها في القرار بشأن مشاركتها المستقبلية في معاهدة السماء المفتوحة بعد انسحاب الولايات المتحدة عن هذا الاتفاق.

وقبل يومين من الاجتماع الاستثنائي للدول الموقعة على معاهدة السماء المفتوحة، أوضح المسؤول من خلال تصريحات نقلتها وكالة (انترفاكس) الروسية، أنه "فيما يتعلق بالخط الذي سنتبعه، كل الخيارات مطروحة على الطاولة، ولا نستبعد أي شيء".

وتسمح معاهدة السماء المفتوحة، السارية منذ عام 2002، للدول الـ34 الأعضاء بالتحليق فوق أي جزء من أراضي بقية المشاركين والتصوير من الجو، بهدف التأكد من أن جيرانهم أو خصومهم لا يعدون لهجمات عسكرية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 21 مايو (أيار) الماضي انسحاب بلاده، في غضون 6 أشهر، من الاتفاقية، التي تشارك بها كل دول الاتحاد الأوروبي تقريباً.

وشدد الدبلوماسي الروسي على أن هذه المعاهدة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي "اتفاقية مفيدة كانت لفترة طويلة أحد أسس الأمن الأوروبي".

وأوضح، "لن أقول إنه في هذه الحالة سيكون رد الفعل تلقائياً: تصرف الأمريكيون بطريقة معينة وهذا يعني أننا سوف نتبعهم. لكني أكرر، لا يوجد خيار مستبعد، ونواصل دراسة الوضع".

وفي هذا السياق، أكد أن روسيا لا تريد أن يتبعها حلفاء الولايات المتحدة، لكنه أقر بأن "هذا الخطر موجود".

وسيناقش أعضاء معاهدة السماء المفتوحة في السادس من يوليو (تموز) الجاري، من خلال اجتماع استثنائي، انسحاب الولايات المتحدة من هذه الاتفاقية.


مواضيع: