مقتل 8 عمال في مشروع نفطي بعد هجوم مسلح في موزمبيق

  06 يوليو 2020    قرأ 519
مقتل 8 عمال في مشروع نفطي بعد هجوم مسلح في موزمبيق

أعلنت شركة إنشاءات تعمل لصالح مجموعة توتال النفطية الفرنسية في مشروع غازي بمليارات الدولارات في شمال الموزمبيق، أمس الأحد، مقتل 8 من عمالها في نهاية يونيو (حزيران) الماضي في هجوم مسلح.

وقالت شركة "فينيكس لخدمات الإنشاءات إل دي إيه" في بيان: "السبت 27 يونيو (حزيران) هاجم 5 متمردين آلية لشركة فينيكس للإنشاءات على بُعد حوالي 4 كيلومترات شمال موكيمبوا دا برايا في مقاطعة كابو ديلغادو".

وأوضحت الشركة التي تعمل مقاولاً من الباطن لحساب مجموعة النفط الفرنسية العملاقة "توتال" أن المهاجمين الخمسة كانوا يرتدون زياً شبيهاً بالزي الرسمي للقوات الحكومية.

وأضافت أنّ "الآلية كان على متنها 14 شخصاً، نجا منهم 3 في حين لا يزال الثلاثة الباقون في عداد المفقودين".

ووقع الهجوم في نفس اليوم الذي هاجم فيه إسلاميون بلدة موكيمبوا دا برايا واحتلّوها لفترة وجيزة، مما تسبب في نزوح جماعي لسكان هذه البلدة الصغيرة التي تتعرض للمرة الثانية لهجوم مماثل منذ مطلع العام.

ويشهد شمال الموزمبيق منذ 2017 تمرد متطرفين، أسفر عن مقتل حوالى ألف شخص وأعاق العمليات الجارية لاستغلال احتياطيات الغاز البحرية للبلاد.

غير أن هذه الهجمات قلما استهدفت العاملين في مشاريع بناء منشآت الغاز الطبيعي المسال في المنطقة.

وأحصت منظمة آكليد غير الحكومية سقوط أكثر من 1300 قتيل في الهجمات التي شهدتها هذه المنطقة والتي أسفرت حسب الأمم المتحدة عن تهجير أكثر من 200 ألف شخص.

ولكن هذه الهجمات لم تثبط عزيمة توتال التي أكّدت مضيّها قدماً في تنفيذ مشروع الغاز الذي تبلغ كلفته 23 مليار دولار.


مواضيع: