ميركل وماكرون يعتزمان حل النزاع في غرب البلقان

  06 يوليو 2020    قرأ 468
ميركل وماكرون يعتزمان حل النزاع في غرب البلقان

تعتزم ألمانيا وفرنسا إطلاق مبادرة جديدة لحل النزاع بين صربيا وإقليمها المنفصل كوسوفو.

وأعلن قصر الإيليزيه الرئاسي الفرنسي اليوم الإثنين أن من المقرر عقد قمة عبر الفيديو حول الملف يوم الجمعة المقبل بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأكدت برلين الموعد، وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت: "الهدف هو دعم استئناف الحوار بين صربيا وكوسوفو، تحت رعاية الاتحاد الأوروبي".

وحسب قصر الرئاسة الفرنسي، سيشارك في القمة مع ماكرون المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، ورئيس وزراء كوسوفو عبد الله هوتي، وممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، والمفوض الخاص للاتحاد الأوروبي لشؤون غرب البلقان، ميروسلاف لاجاك. 

وتجدر الإشارة إلى أن الخلاف بين صربيا وجارتها الجنوبية كوسوفو منذ انفصال الأخيرة عن صربيا بمساعدة حلف شمال الأطلسي في 1999 وإعلان استقلالها في 2008.

واعترفت أكثر من 100 دولة، بينها ألمانيا، باستقلال كوسوفو، بينما لم تعترف بالاستقلال حتى الآن دول أخرى، بينها صربيا، وروسيا، والصين وخمس دول من الاتحاد الأوروبي.

وكان زعماء كوسوفو وصربيا التقوا في برلين بناء على مبادرة من ميركل وماكرون في العام الماضي.

وأُلغي اجتماع متابعة كان مقرراً في باريس بسبب الفشل في إحراز تقدم.


مواضيع: