مجلس الأمن يصوت ضد مشروع قرار روسي لخفض المساعدات الإنسانية لسوريا

  09 يوليو 2020    قرأ 535
مجلس الأمن يصوت ضد مشروع قرار روسي لخفض المساعدات الإنسانية لسوريا

فشلت روسيا الأربعاء في تمرير مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يرمي لخفض المساعدات الإنسانية التي تقدّمها الأمم المتحدة لسوريا عبر الحدود، بعدما صوتت غالبية أعضاء المجلس ضده.

ولتمرير مشروع القرار كانت موسكو بحاجة لموافقة تسعة على الأقل من أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15، وامتناع أي عضو دائم، عن استخدام حق الفيتو ضده.

وبنتيجة التصويت، أعلن الرئيس الدوري لمجلس الأمن السفير الألماني كريستوف هيوسغن أن مشروع القرار حصل على 4 أصوات فقط، مقابل 7 صوتت ضدّه، بينما امتنعت الدول الأربع الباقية عن التصويت.

وقال هيوسغن إن "مشروع القرار لم يُعتمد لأنه لم يحصل على العدد اللازم من الأصوات".

ولم يوضح السفير الألماني كيف توزعت الأصوات، لكن دبلوماسيين أفادوا أنّ الدول الثلاث التي صوّتت إلى جانب روسيا هي الصين، وفيتنام، وجنوب أفريقيا، في حين صوتت ضده الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، وأستونيا، والدومينيكان، بينما امتنعت عن التصويت تونس، والنيجر، وأندونيسيا، وسانت فنسنت-غرينادين.

واستخدمت روسيا الثلاثاء الفيتو ضدّ مشروع قرار ألماني بلجيكي لتمديد آلية إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدّة عام واحد عبر نقطتَي الدخول الحدوديتَين مع تركيا، في باب السلام وباب الهوى، قبل أن تطرح على التصويت مشروع قرار ينص على إلغاء معبر باب السلام والإبقاء على معبر باب الهوى، فقط ولمدّة ستّة أشهر فحسب.

ووفقاً لدبلوماسيين، فإنّ ألمانيا وبلجيكا ستقدمان مشروع قرار جديد يطرح على التصويت الجمعة ويتضمن تنازلاً واحداً، بخفض مدة التمديد إلى ستة أشهر مع الإبقاء على المعبرين، على أمل أن توافق عليه روسيا.

24ae


مواضيع: