أستراليا تعلق تبادل المطلوبين مع هونغ كونغ وتحذر رعاياها فيها بسبب القانون الصيني

  09 يوليو 2020    قرأ 491
أستراليا تعلق تبادل المطلوبين مع هونغ كونغ وتحذر رعاياها فيها بسبب القانون الصيني

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، تعليق بلاده العمل باتفاقية تسليم المطلوبين مع هونغ كونغ، وسط مخاوف من فرض الصين لقانون الأمن القومي الجديد على المدينة.

وقال موريسون للصحافيين في كانبيرا اليوم الخميس، إن "قانون الأمن القومي يشكل تغييراً جوهرياً للظروف ذات الصلة باتفاقيتنا مع هونغ كونغ حول تسليم المطلوبين".

وأضاف أن أستراليا أبلغت هونغ كونغ رسمياً بذلك، وأبلغت السلطات الصينية بقرار تعليق اتفاقية التسليم.

وقال موريسون أيضاً إن سكان هونغ كونغ الذين يخشون الاضطهاد سيحصلون على تأشيرات ملاذ آمن، وسبيل للإقامة الدائمة في أستراليا.

وحدثت الحكومة نصائح السفر الخاصة بها إلى هونغ كونغ، وحذرت رعاياها من خطر الاعتقال بموجب قانون الأمن القومي الذي فرضته بكين على المدينة، معتبرة أنّ بنود هذا القانون "مبهمة".

وفي إجراء من شأنه أن يثير غصب بكين، حضّت أستراليا رعاياها المقيمين في المدينة الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي على "إعادة النظر في البقاء في هونغ كونغ" إذا كانت عندهم أي بواعث قلق من القانون الجديد.


مواضيع: